من "اقعدي يا هند" إلى "اقعد يا رجل" في لندن

تم نشره في الأربعاء 22 تموز / يوليو 2015. 11:25 صباحاً
  • رئيس مجلس العموم البريطاني جون بيركو غضب بسبب الإجابات المطولة لوزير المالية جورج أوزبورن (من المصدر)

لندن- يبدو أن صيغة الأمر بالجلوس في البرلمانات باتت تنتشر بعد برزت مقولة "اقعدي يا هند" الشهيرة الصادرة من البرلمان الأردني في أوائل ديسمبر 2014، وهاهي يتردد صداها في يوليو 2015 في أحد أقدم البرلمانات في العالم.

فقد استشاط رئيس مجلس العموم البريطاني جون بيركو غضباً من وزير المالية جورج أوزبورن خلال جلسة المجلس مؤخراً، فصرخ فيه قائلاً "اقعد يا رجل".

وجاء طلب بيركو من أوزبورن الجلوس بعدما أجاب طوال 3 دقائق على أسئلة عن الاقتصاد، بحسب ما ذكرت صحيفة التليغراف اللندنية.

وكان أوزبورن، العضو في حزب المحافظين، انتهز فرصة الرد على تصريح لم يعجبه أدلى به العضو عن حزب العمال باري شيرمان.

قما كان من رئيس مجلس النواب الغاضب إلا أن قال له "أيها الوزير.. اقعد يا رجل! قلت لك اقعد.. اقعد".

واتهم بيركو الوزير بأنه يقدم إجابات مطولة للغاية على الأسئلة.

وأضاف أن بعض الإجابات تحتاج إلى معالجة لأنها تعاني من كونها غير مفيدة لا لكونها طويلة فحسب بل لأنها طويلة للغاية وبشكل مثير للشفقة".

يذكر أن جدلاً اندلع في البرلمان الأردني عندما طلب عضو في البرلمان الأردني من زميلته الجلوس، ولم يتوقف الجدل في البرلمان، بل انتشر عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

فبينما احتدم النقاش في إحدى جلسات البرلمان بين عدد من النواب، وجه النائب يحيى السعود انتقادات لزميلته هند الفايز، قال لها الجملة الشهيرة "اقعدي يا هند"، وكررها عدة مرات، على اعتبار أنها ترفض الجلوس لإعطاء الكلام لغيرها من النواب.

وقال أيضاً "الله لا يسامح اللي جاب الكوتا على هالقبة"، ويقصد قبة البرلمان، مضيفا "الله ينتقم من اللي جاب الكوتا على هالقبة، اقعدي يا بنت بنعرف نحكي".

وتحولت هذه المقولة أيضاً إلى أغنية ساخرة.(سكاي نيوز)

التعليق