الطراونة يرجىء العمل بـ"عطلة الخميس" في الأردنية

تم نشره في الجمعة 24 تموز / يوليو 2015. 05:33 مـساءً - آخر تعديل في الجمعة 24 تموز / يوليو 2015. 10:44 مـساءً
  • رئيس الجامعة الاردنية الدكتور اخليف الطراونة (أرشيفية)

عمان- الغد- أرجأ رئيس الجامعة الأردنية الدكتور اخليف الطراونة اليوم الجمعة، اعتماد يوم الخميس من كل أسبوع عطلة للطلبة في الجامعة.

وقال الطروانة في منشور على صفحته الشخصية على فيسبوك "تابعت باهتمام بالغ وحرص شديد الحوارات الهادفة والبناءة التي دارت بينكم والتي شاركت فيها أيضا عبر صفحتي وحتى مطلع الفجر بخصوص قرار إعادة توزيع الجدول الدراسي ليصبح أربعة أيام".

وأضاف "ولهذا فإنني سأعمل على ( إعادة الموضوع الى مجلس العمداء ) صباح يوم الاثنين طالبا منهم إرجاء تنفيذ القرار لبداية الفصل الثاني والطلب إلى عمادة شؤون الطلبة إجراء مزيد من الدراسة والتحليل عند منتصف الفصل الأول حتى يكون قد انتظم في الدراسة اكبر عدد من الطلبة".

وفيما يلي نص ما كتبه الطراونة على صفحته على فيسبوك:

بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه ومن والاه الى يوم الدين
أبنائي وبناتي طلبة الجامعة الغوالي
تابعت باهتمام بالغ وحرص شديد الحوارات الهادفة والبناءة التي دارت بينكم والتي شاركت فيها أيضا عبر صفحتي وحتى مطلع الفجر بخصوص قرار إعادة توزيع الجدول الدراسي ليصبح أربعة أيام. ولهذا فإنني سأعمل على ( إعادة الموضوع الى مجلس العمداء ) صباح يوم الاثنين طالبا منهم إرجاء تنفيذ القرار لبداية الفصل الثاني والطلب إلى عمادة شؤون الطلبة إجراء مزيد من الدراسة والتحليل عند منتصف الفصل الأول حتى يكون قد انتظم في الدراسة اكبر عدد من الطلبة . ألا أنني أيضا أود تبيان مايلي :
1-
هشاشة انتماء البعض للمؤسسة الراقية. .الجامعة الأم؛ إذ عمد البعض للإساءة والتشهير والتشكيك وغيرها من أساليب الهمز والغمز التي لا تليق بأبناء الأردنية الغوالي.
2-
سوء فهم البعض لمسوغات القرار وتبعاته، واعتقد ظلما أن القرار جاء للتوفير على موازنة الجامعة، علما بأن القرار يضيف أعباء مالية ولا يوفرها. حيث بقي دوام الخميس للإداريين والأكاديميين وللامتحانات والمختبرات وغيرها إضافة إلى زيادة عدد ساعات الدوام ساعة ونصف الساعة يوميا
3-
أعتقد البعض أن القرار يضر بمصالح الطلبة الذين يعملون . وهنا أود التوضيح أن القرار جاء بالتحديد لمصلحة هذه الفئة ولزيادة عددها، وذلك بإعطاء يوم عمل إضافي وكذلك إفساح المجال لزيادة عدد أيام العمل من خلال ترتيب الدوام عبر يومين دراسيين فقط أو من خلال ترتيب الدوام ليكون في الفترة الصباحية أو المسائية لمدة أربعة أيام.
4-
عطلة الخميس توفر مواصلات على الطلبة وخصوصا القادمين من مناطق نائية، وكذلك تعطي الفرصة للطالبات من أبناء المحافظات لقضاء يوم إضافي مع الأهل
5-
يوم الخميس يوفر يوما دراسيا كاملا في المكتبة والمختبرات للطلبة الراغبين في رفع مستوى تحصيلهم العلمي أو للذين لا تتوافر لديهم أجواء دراسية في أماكن سكنهم.
6-
يوم الخميس يوفر للطلبة والكليات مظله لإجراء الامتحانات المحوسبة وامتحانات الشعب المتعددة وخصوصا متطلبات الجامعة والكليات دون أن يتعارض مع المحاضرات أو الامتحانات في أيام الدراسة العادية.
6-
يوم الخميس يوفر يوم عمل إداريا للأقسام والكليات لإنجاز ما لديها من أعمال وكذلك لوحدات الخدمات والصيانة من تنفيذ ما يطلب منهم دون عرقلة لسير العملية التدريسية.
7-
يوم الخميس يعطي فرصة لطلبة المشاريع لمناقشة مشاريعهم أو العمل عليها دون وضع ضغط على الأيام الدراسية
8-
عطلة الخميس لا تؤثر في مدة تخرج الطالب كما أعتقد البعض؛ إذ من الممكن تسجيل 18 - 21 ساعة، ويمكن للطالب إنهاء يومه الدراسي قبل وقت الغروب اذا كانت المشكله في التوقيت الشتوي.
وبالرغم من كل هذا وذاك، والتزاما بمبدأ الحوار الذي انتهجته دربا ومبدأ بالرغم من بعض الأقلام التي انبرت للهجوم على القرار بحجة أنه يغلق أبواب الجامعة أمام الطلبة بدلا من فتحها دون فهم أو متابعة جميع حيثيات القرار. وفي هذا السياق أتمنى على جميع أبنائي الطلبة الذين أراهن دائما على وعيهم وحسهم الوطني وصدق انتمائهم أن يقوموا من اﻵن بتوصيل جميع ملاحظاتهم من خلال اتحاد الكليات إلى الأساتذة العمداء في الكليات المختلفة تمهيدا لمناقشتها لاحقا مع المكتب التنفيذي للاتحاد وقبل قيام عمادة شؤون الطلبة بإجراء مزيد من الدراسة والتحليل.
ولكم دائما مني خالص المحبة والتقدير. ووفقنا الله وإياكم لخدمة وطننا وجامعتنا لما يحب ويرضى والله من وراء القصد.

التعليق