نصر الله: الدعم الإيراني لحزب الله سيستمر بعد الاتفاق النووي

تم نشره في السبت 25 تموز / يوليو 2015. 09:27 مـساءً
  • حسن نصرالله-(ا ف ب)

بيروت- قال زعيم حزب الله اللبناني حسن نصر الله يوم السبت إن الحزب يثق في أن بوسعه الاعتماد على الدعم الإيراني بعد الاتفاق النووي الذي وقعته طهران مع الغرب.

وفي أول تصريحات علنية بعد الاتفاق النووي مع إيران الذي أبرم في وقت سابق هذا الشهر في فيينا قال نصر الله إنه واثق من أن إيران "ستفحم" منتقدين يقولون إنها ستوقف دعمها لحزب الله.

وقال نصر الله في حفل لتكريم أبناء وبنات قتلى من مقاتلي حزب الله "في هذا الموضوع نتعاطي بكل ثقة واطمئنان."

وقال نصر الله إن العقوبات الأمريكية ضد ثلاثة من القادة العسكريين لحزب الله "لا تقدم ولا تؤخر". وتقول واشنطن إن الثلاثة ضالعون في العمليات بسوريا.

وأضاف أن العقوبات الجديدة التي أعقبت الاتفاق النووي واستمرار تصنيف الولايات المتحدة لحزب الله كمنظمة إرهابية يظهر أن السياسات الأمريكية لم تتغير.

وقال "الولايات المتحدة الشيطان الأكبر وستبقى الشيطان الأكبر قبل الاتفاق النووي وبعده."

وقال الرئيس الأمريكي باراك أوباما ووزير خارجيته جون كيري مرارا إن الولايات المتحدة يزعجها الدعم الإيراني لجماعات إقليمية موالية لطهران بينها حزب الله.

وقال نصر الله إن حزب الله فخور بالدعم المالي الإيراني الذي مكنه من الصمود في وجه السياسات الإسرائيلية والأمريكية بالمنطقة.

ويقدم حزب الله دعما حيويا للرئيس السوري بشار الأسد في الحرب الأهلية المستمرة منذ ما يزيد على أربع سنوات.(رويترز)

 

التعليق