الوليد بن طلال: لن أزور القدس إلا بعد تحريرها

تم نشره في السبت 25 تموز / يوليو 2015. 09:42 مـساءً - آخر تعديل في السبت 25 تموز / يوليو 2015. 09:44 مـساءً
  • الأمير السعودي الوليد بن طلال

الرياض- نفى الأمير السعودي، الوليد بن طلال، ما نشرته وسائل إعلام عبرية قبل أسابيع بشأن عزمه زيارة القدس المحتلة وحصوله على تصريح إسرائيلي للصلاة في المسجد الأقصى.

ونقلت صحف سعودية عن الأمير بن طلال قوله: "ردا على خبر زيارة إسرائيل، لم ولن أزور القدس وأصلي بها إلا بعد تحريرها من العدو الصهيوني"، مشيرا إلى أنه يحمل جواز سفر فلسطينياً شرفياً.

وكان الأمير خالد بن طلال نفى في وقت سابق ما نُشر في الإعلام الإسرائيلي عن عزم شقيقه زيارة القدس، قائلا في تغريدة نشرها قبل أسابيع عبر حسابه الرسمي على “تويتر”: “في سؤالي لشقيقي الأمير الوليد عما أعلنه الإعلام الصهيوني عن زيارته لإسرائيل، وحصوله على تصريح للصلاة في الأقصى، قال: هذا زور وعار وكذب”.

وكانت إذاعة إسرائيل ادعت أن الأمير الوليد بن طلال “حصل على تصريح إسرائيلي للصلاة في الأقصى، وأنه سيمكث أسبوعاً كاملاً في القدس”.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »خير (ياسر ابراهيم)

    السبت 25 تموز / يوليو 2015.
    ما شاء الله تبارك الله ربنا يزيد من امثالك يا رب