الإفتاء بعدم جواز بيع وشراء تأشيرات الحج

تم نشره في الاثنين 27 تموز / يوليو 2015. 01:14 مـساءً
  • حجاج في مكة المكرمة يطوفون بالكعبة المشرفة خلال موسم الحج الماضي - (رويترز)

عمان- جددت دائرة الافتاء العام اليوم الاثنين في فتوى بحثية سابقة لها عدم جواز بيع وشراء تأشيرات الحج بين الناس ردا على سؤال ورد اليها من احد المواطنين مفاده: ما حكم بيع وشراء تأشيرات الحج بين الناس، وهل هناك فرق بين من اضطر لذلك أو من كان وضعه المادي جيدًا ومن كان غير ذلك؟

وتاليا نص فتوى الدائرة:

بيع تأشيرات الحج لا يجوز؛ لأن السفارة السعودية تمنح بعض الناس تأشيرات ليحجوا هم أو أحد من يهمهم أمرهم من باب المجاملة التي تهتم بها السفارات لإبقاء علاقة طيبة بين السفارة والبلد المضيف، وهذه التأشيرات لا تحسب من العدد المخصص بالدولة المضيفة، أما من يبيع تأشيرةً مُنحت له فهذا لا يجوز، فالتأشيرات الممنوحة يجب أن تكون على قدر الحاجة، ومن مُنحت له إما أن يستعملها، وإما أن يردها على أصحابها، وأما بيعها فهو من السحت الحرام. والله أعلم.

(بترا)

التعليق