181 مليون دينار قروض منحها البنك الوطني منذ تأسيسه

تم نشره في الثلاثاء 28 تموز / يوليو 2015. 12:00 صباحاً

عمان-  منح البنك الوطني لتمويل المشاريع الصغيرة منذ تأسيسه قروضا بلغت حوالي 181 مليون دينار اسهمت بتحسين مستوى معيشة المستفيدين ووضعهم الاقتصادي وتوفير فرص العمل من خلال المشروعات الصغيرة التي ينفذونها.
وافتتح البنك 25 فرعا لممارسة أعماله بالعاصمة عمان والمحافظات لغايات الوصول لأكبر شريحة من المواطنين ليصل عدد القروض المصروفة منذ تأسيسه إلى 259 ألف قرض تغطي كل مناطق المملكة.
ووفقا لبيانات حديثة اصدرها البنك بلغ رصيد محفظة القروض القائمة أكثر من 26 مليون دينار فيما وصل عدد العملاء الى 58 ألف عميل غالبيتهم من النساء.
ويقدم البنك الذي تأسس العام 2006 وبدعم من جلالة الملكة رانيا العبدالله، الخدمات المالية المستدامة لأصحاب المشاريع الصغيرة المدرة للدخل ونشر ثقافة التمويل متناهي الصغر بين المواطنين.
ويولي البنك السيدات عناية خاصة ايمانا منه بتمكين المرأة وزيادة مشاركتها في الحياة الاقتصادية حيث تصل نسبة السيدات المستفيدات من قروضه الى حوالي 90 بالمائة.
ويسعى البنك حسب رئيس مجلس الإدارة ريم بدران للمساعدة والمساهمة في الحد من مشكلتي الفقر والبطالة من خلال زيادة انتاجية اصحاب المشاريع الصغيرة في المملكة وبخاصة النساء، وتحسين مستوى معيشتهن وذلك بتوفير خدمات مالية مستدامة تلبي الاحتياجات.
وقالت بدران في تصريح صحفي أمس الاثنين إن البنك يقدم التمويل للمشاريع الميكروية والصغيرة بمبالغ تتراوح بين 200 و50 ألف دينار وفقا لاحتياجات المشروع الفعلية وذلك من خلال التمويل بالمرابحة الاسلامية او من خلال الطريقة التقليدية وبفترة سداد تتراوح بين شهر واحد و48 شهرا.
وأشارت الى ان البنك يسعى كذلك لتعزيز دور القطاع الخاص في العمل بالمجالات ذات البعد الاجتماعي ضمن رؤية مهنية لأصول وقواعد الإقراض المتخصص، لافتة الى تجربة البنك الوطني في تفعيل مبادئ الحاكمية الرشيدة كنموذج لتطوير أعمال شركات التمويل الأصغر.
واوضحت بدران أن البنك استكمل تطبيق مشروع تنفيذ القروض من خلال أجهزة (التابلت) والاستغناء عن المعاملات الورقية وهو مشروع ريادي يعد الأول من نوعه في المملكة والمنطقة العربية لتوظيف تقنية المعلومات وتسهيل اجراءات منح القروض واختصار المدة الزمنية اللازمة لإتمام معاملات المقترضين لأقل من 24 ساعة.
يذكر ان تأسيس البنك تم بموجب اتفاقية شراكة بين صندوق الملك عبدالله الثاني للتنمية وبرنامج الخليج العربي لدعم منظمات الأمم المتحدة الانمائية (اجفند) ومساهمين من القطاع الخاص، وتعود فكرته لمبادرة الأمير طلال بن عبد العزيز لإنشاء بنوك لتمويل اصحاب المشاريع الصغيرة بالوطن العربي. -(بترا)

التعليق