الكاميرون: "بوكو حرام" تقطع رؤوس 3 أشخاص

تم نشره في الثلاثاء 28 تموز / يوليو 2015. 12:00 صباحاً

ياوندي- قطعت رؤوس ثلاثة اشخاص الأحد خلال هجمات نسبت الى اسلاميي بوكو حرام النيجيريين في اقصى شمال الكاميرون الذي يشهد منذ ايام اعتداءات انتحارية، كما ذكرت مصادر امنية امس.
وقال مصدر امني في المنطقة ان "عناصر من بوكو حرام قطعوا رؤوس ثلاثة اشخاص" الأحد بعدما هاجموا قريتي تشيبي-تشيبي ودزابا المجاورتين اللتين تبعدان عشرة كيلومترات عن الحدود النيجيرية.
واضاف ان "الضحايا كانوا يعيشون في قرية تشيبي-تشيبي التي بدأ فيها الهجوم. وقد هرب الناس قبل ان يصل عناصر بوكو حرام الى دزابا".
واوضح المصدر ان المهاجمين "احرقوا من جهة اخرى املاك اهل القرية وكنيسة كاثوليكية".
واكد هذه المعلومات مصدر امني محلي آخر. واضاف ان طرق الوصول الصعبة الى هاتين القريتين الواقعتين في منطقة جبلية، ادت الى تعقيد تدخل الجنود المنتشرين في شمال البلاد لمحاربة بوكو حرام.
وعمدت انتحارية شابة مساء السبت الى تفجير نفسها، ما أدى إلى مقتل عشرين شخصا على الاقل واصابة 79 آخرين في مدينة مروة (اقصى الشمال).
وهذا خامس اعتداء انتحاري خلال اسبوعين. وهذه الهجمات غير المسبوقة في الاراضي الكاميرونية تشكل منعطفا، رغم ان الاسلاميين النيجيريين شنوا منذ سنتين غارات دامية وقاموا بعمليات خطف في اقصى الشمال.
وتشارك الكاميرون في تحالف عسكري اقليمي أنشئ مطلع 2015 لقتال المجموعة الاسلامية الى جانب تشاد ونيجيريا والنيجر المجاورة.
وشددت السلطات الكاميرونية التدابير الامنية في كل المراكز الحساسة بكبرى مدن البلاد، خشية وقوع اعتداءات جديدة.
ومنع ارتداء النقاب في عدد كبير من المناطق، لكن هذا التدبير لم يعمم بعد على كل انحاء البلاد.-(ا ف ب)

التعليق