الهند تشدد الأمن على الحدود مع باكستان

تم نشره في الاثنين 27 تموز / يوليو 2015. 11:00 مـساءً

نيودلهي- شددت الهند إجراءات الأمن على حدودها مع باكستان أمس بعد أن اقتحم مسلحون مركزا للشرطة في ولاية البنجاب بشمال الهند مما أدى إلى مقتل ما لا يقل عن شخص وإصابة خمسة.
ونفى مسؤولون تقارير بثتها محطات تلفزيونية في وقت سابق وقالت إن المسلحين احتجزوا رهائن في الهجوم الذي أصاب أيضا محطة حافلات.
وقال هارتشاران باينس أحد مستشاري رئيس وزراء ولاية البنجاب "أطلقوا النار بشكل عشوائي وهم في طريقهم إلى مركز الشرطة فقتلوا مالايقل عن شرطي وأصابوا خمسة."
وقال وزير الداخلية راجناث سينغ إنه تحدث مع قائد قوة أمن الحدود الهندية و"أصدر له تعليمات بزيادة الحذر على الحدود الهندية الباكستانية.
"إنني على ثقة بأنه ستتم السيطرة على الوضع بسرعة."
وقال باينس إن مجموعة مؤلفة من ستة مهاجمين جاءوا في سيارة سوزوكي ماروتي بيضاء وكانوا يرتدون سترات عسكرية.
وعُثر أيضا على خمس قنابل على قضبان قطار في الولاية حيث واجهت الهند تمردا سيخيا دمويا في الثمانينات.
وقالت محطة (إن دي تي في ) إن من المعتقد أن هؤلاء الرجال تسللوا من ولاية جامو وكشمير المجاورة. ويقع مركز الشرطة الذي اقتحموه في منطقة جورداسبور المجاورة لباكستان.-(رويترز)

التعليق