الحر يُلزم المعانيين منازلهم بأوقات الذروة

تم نشره في الأحد 2 آب / أغسطس 2015. 09:54 صباحاً
  • (تعبيرية)

حسين كريشان

معان- أجبر ارتفاع درجات الحرارة المواطنين في محافظة  معان على التزام منازلهم وعدم الخروج إلى الشوارع، خصوصا في أوقات الذروة، وذلك تجنبا لحرارة الطقس.

ويفضل العديد من أبناء المدينة المكوث بالمنازل واستعمال المكيفات للتخفيف من الحرارة، لكن سرعان ما تعود الحياة إلى طبيعتها مع غياب الشمس وانخفاض درجات الحرارة للخروج إلى الشوارع.

وأدى ارتفاع درجات الحرارة في المدينة إلى زيادة في مبيعات المرطبات والمشروبات المثلجة والمياه المعدنية بشكل ملحوظ خلال الأيام الماضية، إلى جانب ارتفاع الطلب على أجهزة التكييف ووضعها على القائمة الأساسية في العديد من المنازل بنسبة وصلت إلى 90 %، بحسب مواطنين وعاملين في القطاع التجاري.

وتشهد المتنزهات والمقاهي الشعبية ومحلات الكافي شوب إقبالاً كثيفاً من قبل المواطنين وعوائلهم في أوقات المساء هرباً من حرارة المنزل الداخلية، وتخفيف الكلف التشغيلية لـ "المكيفات" أثناء ساعات النهار.

وأثار ارتفاع درجات الحرارة بسبب الموجة الحارة التى تتعرض لها المملكة ردود أفعال واسعة على صفحات التواصل الاجتماعي، وسط مخاوف من المواطنين من استمرار تلك الموجة وتأثيرها على مسار حياتهم فى الأيام  المقبلة مع توالي ارتفاعها تدريجيا.

وأعربت مصادر زراعية رسمية في المحافظة، عن مخاوفها بسبب توالي الارتفاع الملحوظ لدرجات الحرارة، ما يؤدي لنفوق الدواجن والماشية بالإضافة لتضرر المزروعات.

وأشارت المصادر ذاتها إلى أنه تم تقديم عدة إرشادات لمربي الدواجن والمواشي وتحذيرات من خطورة ارتفاع درجات الحرارة، والتي تؤثر بشكل مباشر على قطاع الثروة الحيوانية، حول كيفية التعامل مع ارتفاع درجات الحرارة.

Hussein.kraishan@alghd.jo

 

@huseeinkrishan

التعليق