“جاكوار F-PACE” تتخطّى أقسى الاختبارات القصوى

تم نشره في الأربعاء 5 آب / أغسطس 2015. 12:00 صباحاً

عمان - اختبرت “جاكوار” سيارتها الجديدة “F-PACE” في أقسى الظروف البيئية على الإطلاق، حيث تراوحت درجات الحرارة بين الأعلى والأكثر انخفاضاً، انتقالاً من الأجواء الحارة والمغبرّة في دبي إلى أجواء الثلج والجليد في شمال السويد.
ويوفر أداء سيارة الـ “كروس” الجديدة من “جاكوار”مزيجاً لا مثيل له يجمع بين الأداء المتفوق والتصميم الأنيق والمزايا العملية الفائقة. ولضمان عمل جميع الأنظمة بشكل مثالي حتى ضمن أقسى الظروف القصوى، تمّ إخضاع سيارة “F-PACE” الجديدة لاختبارات خاصة تعدّ من أكثرها صعوبة وتطلّباً في تاريخ الشركة حتى الآن.
وقد تمّ اختبار السيارة في منشأة “جاكوار” المخصصة للاختبارات والكائنة في شمال السويد، حيث تنخفض درجة الحرارة إلى قرابة -15° مئوية وقد تهبط أحياناً إلى -40° مئوية، بما يشكل اختباراً مثالياً لمدى كفاءة نظام الدفع الرباعي ونظام التحكم الديناميكي بالثبات ومختلف تقنيات “جاكوار”، مثل نظام “جاكوار” المذهل لمراقبة التقدم على جميع الأسطح. ومن شأن الاختبارات التي خضعت لها السيارة أن تضمن قدرة “F-PACE” على تقديم أقصى درجات التحكم والتوجيه، وتعزيز هوية “جاكوار” الديناميكية الأساسية، سواءٌ تمّت قيادتها على الإسفلت أو الثلج أو الجليد.

التعليق