رئيس الوزراء يشكل لجنة لإعداد دراسة اكتوارية وشاملة لأعداد المؤمنين

مسح حكومي للتأمين الصحي لتوفير قاعدة بيانات معتمدة ومنع الازدواجية

تم نشره في الخميس 6 آب / أغسطس 2015. 12:00 صباحاً
  • رئيس الوزراء الدكتور عبدالله النسور-(أرشيفية)

محمود الطراونة

عمان- أكد مدير التأمين الصحي الدكتور خالد ابو هديب ان الحكومة ستجري مسحا للمؤمنين صحيا في مختلف مناطق المملكة لمعرفة نسب التأمين الحقيقية وللحد من ازدواجية التأمين الصحي.
وأشار أبو هديب في تصريحات لـ"الغد" أمس إلى أن رئيس الوزراء عبدالله النسور شكل لجنة برئاسة وزير الصحة لإعداد دراسة علمية اكتوارية دقيقة وشاملة لأعداد المؤمنين صحيا بالتعاون مع الجامعة الأردنية، لإعداد قاعدة بيانات تعتمد الرقم الوطني كأساس لبناء نظام التأمين الصحي.
وكان رئيس الوزراء شكل لجنة أخرى برئاسة وزير التخطيط والتعاون الدولي عماد فاخوري تهدف إلى دراسة التأمين الصحي ووضع خطة خمسية للنهوض به وتعميمه على مراحل.
وقال أبو هديب إن دراسة مجلس الصحي العالي التي نفذت العام 2010، وهي اخر دراسة دقيقة لأعداد المؤمنين صحيا، أشارت الى "ان 69.7 % هي نسبة المؤمنين من المواطنين الاردنيين".
بيد أن الإحصاءات الرسمية تشير إلى "وجود 87 % من الأردنيين مؤمنين صحيا"، وتحتاج دراسات الحكومة إلى توفير التأمين لـ13 % فقط من عدد السكان.
ولفت أبو هديب إلى أن ازدواجية التأمين تشكل عبئا في سبيل تطبيق أفضل المعايير للوصول إلى تأمين صحي شامل، مضيفا إن المؤمن تأمينا مزدوجا سيخير أي فئة تأمين أو نوع تأمين يتم اختياره وفقا للرقم الوطني بالتعاون مع دائرة الأحوال المدنية.
يذكر أنه "على الرغم من أن الدولة، تخصص ما يناهز 6 % من قيمة الموازنة العامة لخدمة القطاع الصحي في المملكة، إلا أن مواطنين مستفيدين من خدمات التأمين الصحي يشكون من "تدني" مستوى الرعاية الصحية الحكومية لا تتوقف، وفق مواطنين.
وتتركز الشكاوى حول "عدم توفر أدوية أساسية باستمرار، وقلة حجم الكادر الطبي، ومزاحمة اللاجئين السوريين لهم، ووجود أعطال في عدد من الأجهزة الطبية، واكتظاظ المراجعين".
وتبلغ كلف النفقات العامة المخصصة من خلال صندوق التأمين الصحي لمعالجة 87 % من السكان، على الخزينة 144 مليون دينار، فيما خصص لعيادة شؤون المرضى في الديوان الملكي الهاشمي 166 مليون دينار، حيث ينعم المؤمنون عن طريقها بنسب تأمين تصل إلى 100 %.
ويحدد المسح المزمع إجراؤه نوعية التأمين الصحي للأردنيين، وحجم المنتفعين، والجهة التي تمول كل تأمين، إضافة إلى عدد المؤمنين، بحيث يمكن لقواعد البيانات هذه أن تبنى عليها معلومات الدراسة.
كما تهدف الدراسة إلى شمول جميع الأردنيين، ممن لا يملكون تأمينا صحيا، بالتأمين الصحي الشامل، من خلال صندوق التأمين الصحي. 
وكانت دراسة التأمين الصحي والإنفاق الحكومي على الصحة في الأردن العام 2010 نفذت مسحا للمؤمنين صحيا، خلال الربع الرابع من العام 2010، على عينة من الأسر، بلغ حجمها نحو 13 ألف أسرة، موزعة بطريقة تضمن التمثيل على المستوى الوطني، والحضر والريف، والأقاليم الثلاثة، والمحافظات.
وبلغ المعدل العام للتغطية بالتأمين الصحي في المملكة، وفق ذلك المسح، حوالي 70 %، (حوالي 71 % للإناث، مقابل 69 % للذكور)، وتبين أيضا أن حوالي 85 % من الأفراد في إقليم الجنوب مؤمنون صحيا، وكانت المناطق الريفية أكثر شمولا بالتأمين الصحي منها في المناطق الحضرية، حيث بلغت (83.5 % و66.7 %) لكل منها على التوالي.

m.tarawneh@alghad.jo

التعليق