العقبة: أسواق الأسماك الرئيسية والشاطئية تشهد طلبا مرتفعا

تم نشره في الأحد 9 آب / أغسطس 2015. 11:00 مـساءً
  • صيادان يقومان باصطياد الاسماك في العقبة - (ارشيفية)

أحمد الرواشدة

العقبة – تشهد أسواق الأسماك الرئيسية والشاطئية في العقبة حركة نشطة من قبل المستهلكين من المدينة وخارجها.
ويباع السمك في ثلاث مناطق رئيسية بالعقبة ابرزها الشاطئ عند عودة الصيادين،  وسوقان آخران في وسط المدينة؛ حيث يفضل أهالي العقبة شراء السمك مباشرة من الصيادين بعد مغيب شمس كل يوم بسبب تدني أسعاره، بالاضافة الى ضمان استخراجه طازجا من البحر.
وقال مدير غرفة تجارة العقبة، عامر المصري، أنَّ الطلب على الاسماك يشهد ارتفاعا كبيرا خلال هذه الفترة، مؤكدا أنَّ أكثر أنواع السمك التي يفضلها الأهالي سمك الفارس والهامور والدنيس والسيف.
وبين إنَّ هناك الكثير من المواطنين يعدون الولائم الضخمة للأهالي والجيران والأصدقاء من الأسماك فالعقباويون يحبون السمك خاصة على وجبة الصيادية ويبدعون في إعداده ما بين المقلي والمشوي والصينية.
وتختلف أسعار وأصناف الاسماك من تاجر الى آخر لكنها قريبة من أسعار بعضها؛ حيث يبلغ كيلو سمك الهامور 8 دنانير ونفسه الدنيس لكن سمك السيف يبلغ 10 دنانير للكيلو الواحد خاصة اذا تم صيده بنفس اليوم.
وأكد تاجر الاسماك، محمد مشتهى، وجود اقبال على شراء الاسماك الطازجة، خصوصا التي يتم بيعها بشكل مباشر من قبل الصيادين.
واشار مشتهى الى استقرار أسعار بيع الاسماك الطازجة في اسواق العقبة التجارية عند نفس المستويات التي كانت تباع بها قبل اسبوع، مبينا ان اسواق العقبة تشهد انواعا متعددة من الاسماك وبأسعار تناسب جميع دخول المواطنين.
وأكد مشتهى وجود منافسة قوية بين التجار بدليل العروض المخفضة التي يتم الإعلان عنها والتي تصب في صالح المواطنين؛ اذ تعتبر حقيقية وتخضع لرقابة مستمرة من قبل وزارة الصناعة والتجارة والتموين.
ويقول المواطن، محمد السمحيين، انه يفضل شراء الاسماك طازجة ومباشرة من البحر، حيث يقوم عند شراء الاسماك بالذهاب الى شاطئ القوارب والصيادين في آخر النهار وينتظر الصيادين ليقوم بشراء سمك السيف، ويصف السمحيين سمكة السيف بالمذاق الشهي خاصة اذا تم طبخها مع الصيادية ولا يختلف طعمها ايضاً اذا كانت مشوية أو مقلية.
ويبين المواطن احمد ابو رخية انه يذهب الى سوق الاسماك باستمرار لقضاء حاجياته من شراء الاسماك والتي تشتهر بها مدينة العقبة، ويضيف انه يقوم بانتقاء الاسماك بنفسه ثم يعطيها الى السمّاك ليقوم بتنظيفها.
 ويؤكد ابو رخية ان بعض بائعي الاسماك يقومون باستيراد الاسماك من مصر والتي تأتي في الاسبوع مرتين، ثم يقومون ببيعها باعتبارها اسماكا طازجة تم اصطيادها من البحر مباشرة.
ويشير الصياد محمد بسيوني ان "الطلعة" الواحدة أي الرحلة الواحدة لاصطياد الاسماك تكلفنا مبالغ كبيرة من طُعم وشباك وغيرها، بالاضافة الى ممانعة الجهات الأمنية من الاقتراب من الحدود الاقليمية الملاحية والقرب من البواخر ما يحد من "غلة " الاسماك.
 ويبين انه ومع ذلك فان معظم الايام "نأتي بالصيد الوفير لتلبية للمستهلكين من ابناء العقبة والذين يطلبون الاسماك بشكل كبير خاصة في عطلة نهاية الاسبوع".
ويقول بسيوني ان اشهر الاسماك التي يتم اصطيادها هي الهامور والدنيس وسمكة السيف، مؤكداً ان معظم هذه الاسماك تباع مباشرة على الشاطئ من قبل المواطنين الذين ينتظرون قدوم الصيادين بسلة السمك.
وأكد الصياد، شهاب عيد، ان اسواق الاسماك في العقبة، لاسيما سوق البلدة القديمة، الموقع التاريخي لبيع الاسماك العقباوية الطازجة يشهد نشاطا ملفتا في ظل ارتفاع وتيرة البيع والشراء على مختلف انواع الاسماك لاسيما التي يتم اصطيادها من مياه العقبة.
 وأشار في الوقت ذاته الى ان اسماك الفرس وبعض أنواع السلطان ابراهيم والحريدي تعتبر الأكثر توفرا في الاسواق والمفضلة في صناعة طبق الصيادية العقباوية.
ويفضِّل أهالي العقبة تناول الأسماك والمأكولات البحرية من الهامور والدنيس والسلطان ابراهيم والفتلة والحريدي والفرس على مائدة الطعام، والتي تعد الأسماك بأنواعها هي الوجبة الأساسية التي يفضلها الجميع على اختلاف مستوياتهم وطبقاتهم.
ومن الصباح الباكر تفتح محلات الاسماك في البلدة القديمة وشارع (الحذوة) ابوابها بانتظار ما يأتي من صيادي البحر وعبر قوارب الجسر العربي من مصر واليمن لبيعه للمئات من محبي الاسماك في مدينة العقبة والمناطق القريبة منها، حيث يشهد سوق السمك حراكاً لافتاً هذه الايام، فيما ينظر صيادو الأسماك في العقبة إلى هذا الموسم كفرصة ثمينة لبيع ما يصطادون من الأسماك على ندرتها نظرا للازدياد المتنامي على مادة السمك في فصل الصيف وحاجة المائدة العقباوية لوجبة الصيادية كواحدة من الأكلات العقباوية الشعبية المشهورة والتي تتميز بها مدينة العقبة عن غيرها من مدن المملكة.
ويتميز طبق الصيادية العقباوي بانه طعام مشترك بين المناطق الساحلية العربية، وهو مزيج من السمك والأرز والصنوبر والبهارات العقباوية الخاصة بعضا من مكوناتها.
ويعيش في مياه خليج العقبة ما يزيد على 450 نوعا من الأسماك من اصل 1300 نوع تعيش في مياه البحر الأحمر وتنتمي إلى 13 عائلة من الأسماك الغضروفية و 78 عائلة من الأسماك العظمية.

ahmad.rawashdeh@alghad.jo

التعليق