غرف الصناعة تبحث فتح اسواق جديدة في جنوب وشرق أفريقيا

تم نشره في الاثنين 10 آب / أغسطس 2015. 12:00 صباحاً

عمان- الغد- عقد في مقر غرفة صناعة الأردن، وبحضور أمين عام وزارة الصناعة والتجارة والتموين يوسف الشمالي، لقاء مشترك جمع غرف الصناعة والتجارة بالأمين العام للسوق المشتركة لشرق وجنوب إفريقيا (الكوميسا comesa) نجوينا.
وبحث القطاع الصناعي والتجاري خلال اللقاء سبل التعاون وتعزيز العلاقات الثنائية المشتركة، والعمل على استكشاف آفاق واعده وأسواق تصديرية جديدة للصناعة الأردنية، وجذب المستثمرين إلى الأردن، بما يخدم الاقتصاد الأردني بشكل عام والقطاع الصناعي والتجاري بشكل خاص.
وأكد الأمين العام للسوق المشتركة لشرق وجنوب إفريقيا خلال الاجتماع أن العلاقات الثنائية بين الأردن ومجموعة دول الكوميسا مقبلة على مرحلة انتقالية كبيرة نحو تعزيزها.
ومن جانبه، أكد الشمالي على العلاقات الثنائية في ظل ما جرى مؤخراً من اتفاق بين وزارة الصناعة والتجارة ومجموعة دول الكوميسا والذي يقضي بتوقيع مذكرتي تفاهم تخص إحداهما انضمام غرف الصناعة والتجارة الأردنية إلى مجلس أعمال رابطة الكوميسا، ما سيعمل حتماً على زيادة التواصل وتأطير التعاون المشترك ودفع عجلة التجارة بين الجانبين، الأمر الذي سيكون فيه لغرف الصناعة والتجارة دور هام وفاعل في تحقيقه.
وأشار عدد من أعضاء غرفة صناعة الأردن، إلى أن غرفة صناعة الأردن تعمل على الدوام لتعزيز العلاقات المشتركة مع العديد من بلدان العالم، واستكشاف المزيد من الأسواق الواعدة وغير التقليدية لمنتجاتنا المحلية، خاصة في ظل إغلاق العديد من الأسواق الهامة في وجه منتجاتنا نتيجة الأحداث السياسية في المنطقة.
واكدوا في الوقت ذاته على أن الحجم الاستهلاكي الكبير الذي يتمتع به أعضاء السوق المشتركة لشرق وجنوب إفريقيا والذي يعكسه عدد سكانها الهائل الذي يفوق 470 مليون نسمة، يشكل فرصة حقيقية لتسويق منتجاتنا التي تتمتع بميزات تنافسية عديدة، ناهيك عن وجود العديد من البلدان الأعضاء في الكوميسا غير المستغلة من جانب صادراتنا الوطنية.

التعليق