"المهمة المستحيلة 5": مغامرات لا تنتهي

تم نشره في الثلاثاء 11 آب / أغسطس 2015. 12:00 صباحاً - آخر تعديل في الثلاثاء 11 آب / أغسطس 2015. 11:28 صباحاً
  • مشهد من فيلم "المهمة المستحيلة 5" - (أرشيفية)

إسراء الردايدة

عمان- في كل مرة تحضر سلسلة من أجزاء "المهمة المستحيلة" التي يقودها العميل السري إيثان هنت؛ يكون التساؤل إلى أي مدى سيذهب هذه المرة في مخاطرته وجرأته.
وهنا في هذا الجزء الخامس الذي يحمل اسم "Mission: Impossible - Rogue Nation"، بتوقيع المخرج كريستوفر ماك كرويري، في ثالث تعاون بينه وبين توم كروز، ليقدما مغامرة تجوب العالم من شرقه إلى غربه مجددا.
كالعادة في كل الأفلام التي سبقت هذا الفيلم من سلسلة أفلام "المهمة المستحيلة"، المشهد الافتتاحي لايثان هنت؛ حيث ينفذ فيه مهمة خارقة، قبل أن يتلقى اتصالا بمشهد يخطف الأنفاس فيه؛ حيث يتحول هنا لتعلقه بباب طائرة حربية مقلعة. والجدير بالذكر أنه نفذ هذا المشد ثماني مرات ضمن الإعادة قبل أن يتم تصوير المشهد، فيما هو مربوط بحبل تمت إزالة آثاره في عملية الإنتاج.
المغامرة تحول العميل هنت لمطلوب على مستوى دولي إثر عملية انقلاب داخلي بين الاستخبارات البريطانية والأميركية في إيجاد اتحاد يجند عملاء سابقين وفارين لتنفيذ أهدافه والسيطرة على القوى العالمية من خلال سلسلة اغتيالات لشخصيات مهمة.
ويشاركه البطولة هنا عميلة بريطانية مزدوجة قوية وجميلة، بعيدا عن الإغواء، وتلعب دورها الممثلة ربيكا فيرغسون لشخصية ايلسا فاوست التي تقدم مساهمة كبيرة في إنقاذ العميل ايثان هانت، وفي الوقت نفسه إثبات الجدارة والإخلاص للشرير.
وعبر تقديم شخصية لا تقل في نجوميتها عن العميل الخارق وهي هنا امرأة لا تختفي في ظلال قوة ايثان هنت، بل تضيف له بعدا آخر عبر المطاردات والذكاء الذي لا يخبو تحت جمالها، فتجعل منها مزيجا قاتلا للأنوثة الطاغية، فهي تركض وهي أنيقة وتطلق النيران بقوة مرتدية أجمل الأثواب وتخلع حذائها الثمين، حين تدرك أن الأمر سيتعدى المشي برقة.
ويشارك إلى جانب توم كروز في بطولة العمل سيمون بيج وجيرمي رينار واليك بالدوين وأميريكا اوليفو واليك بالدوين وسين هاريس.
والأمر المؤكد أن كلا من ماك كويري وتوم كروز قدما عملا قويا يضخ الادرينالين في المشاهد منذ البداية، حتى النهاية من خلال الحيل المستخدمة بين حبس الأنفاس تحت الماء لثلاث دقائق، والقفز نحو المجهول ومطاردات عبر المدن بسيارات ودرجات بطريقة خطيرة.
أما الشرير هنا، فهو يقترب من شخصيات الشر في أفلام جيمس بوند والرهان هنا كان في مدى تقديمها بطريقة مختلفة لتتمثل هنا في الشر عبر التفكير ومحاكاته على مستوى عال، فالاستعراض ليس للعضلات أيضا، بل بالتحليل والتقدم خطوة على المنافس.
ومن لعب دور الشرير" سولامان لاين" هنا هو الممثل شين هاريس، فكان شره يتمثل في أفكاره وتخطيطاته الجهنمية التي لم يدركها سوى ايثان هانت، ولم لا فهو العميل القادر على كل شيء.
الفيلم الذي حقق إيرادات عالية في شباك التذاكر بلغت نحو 65.5 مليون دولار يحمل تقنيات تكنولوجية عالية، بين عدسات ذكية، فضلا عن تقنيات التصوير نفسها التي كانت وكأنها تلهث وراء الممثل أو تسبقه بين كاميرات طائرة وغيرها، وهي التي أسهمت في منح المشهد جرعات عالية من الإثارة.
ولا تتوقف مشاركة توم كروز بالبطولة، فهو منتج الفيلم أيضا، وسيكون المنتج للفيلم المقبل وهو السادس، وتعاونه مع المخرج ماك كويري ليس الأول وحسب، بل كانا قد تعاونا في أفلام عدة بين منتج ومخرج وبطل، ومن هذه الأفلام "Top Gun 2" من العام 1986 وكان فيه كريستوفر ماك كويري من مؤلفي الفيلم وكروز ممثلا، وهو الحال نفسه في فيلم "Valkyrie" من العام 2008. وفيلم "Edge of Tomorrow" من العام 2014. وتعاونا أيضا في فيلم "Jack Reacher 2012" حيث كان ماك كويري مخرجا وكروز بطلا ونال فيه كويري الأوسكار.
ويبقى السؤال الذي يطرح نفسه في كل سلسلة، هل سيقتل ايثان هنت نفسه هذه المرة بجرأته وتهوره أحيانا؟.

israa.alhamad@alghad.jo

التعليق