"الاتصالات" تتجه لدعم التحول الإلكتروني في "البلديات"

تم نشره في الثلاثاء 11 آب / أغسطس 2015. 11:00 مـساءً
  • مبنى وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلكومات -(أرشيفية)

إبراهيم المبيضين

عمان - أكدت وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات أمس أنها تسعى للتعاون والتنسيق مع وزارة الشؤون البلدية لدعم التحول الإلكتروني في البلديات في المملكة وتحويل أعمال هذه البلديات إلى إلكترونية باعتماد الانظمة والحلول التقنية.
وقالت وزارة الاتصالات على صفحتها الرسمية على شبكة " الفيسبوك" إنها "عقدت اجتماعا مع وزارة الشؤون البلدية مؤخرا، جرى الاتفاق فيه على أتمتة أعمال بلدية واحدة وتحويلها إلى إلكترونية، لتكون قصة نجاح يتم تعميمها في باقي البلديات حول المملكة خلال المرحلة المقبلة".
كما اتفق الطرفان خلال اللقاء على استمرار التنسيق بخصوص سير العمل في اجراءات الاتمتة، والمضي في تحديد البيانات التي يمكن نشرها على منصة البيانات المفتوحة.
ويقدر عدد البلديات في المملكة بحوالي 100 بلدية.
إلى ذلك ؛ نقل بيان صحفي ؛ وزعته وزارة الاتصالات على الصحفيين أمس؛ تأكيدات وزيرة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات مجد شويكة دعم الوزارة للجهود الرامية الى التحول الإلكتروني للمعاملات في كافة وزارات ومؤسسات الحكومة ومنها البلديات، وذلك بهدف تحسين نوعية الخدمات المقدمة للمواطنين من ناحية توفير الوقت والجهد، ورفع كفاءة الأداء الحكومي وتحقيق مبدأ النزاهة في تقديم الخدمات وضمان تقديمها بشفافية وفعالية.
جاء ذلك خلال زيارة شويكة إلى وزارة الشؤون البلدية ولقائها وزير الشؤون البلدية م.وليد المصري ، في اطار اللقاءات التي تجريها وزارة الاتصالات منذ أشهر مع الجهات الحكومية بهدف تقديم التصور العام عن التوجه الجديد لبرنامج الحكومة الإلكترونية نحو الحكومة الذكية، ولتعزيز الخدمات الإلكترونية المقدمة للمواطنين.
وذكر البيان الصحفي بان لقاء "الاتصالات"
و" الشؤون البلدية" قد تضمن الحديث حول خطة الحكومة الإلكترونية / الذكية للأعوام 2015 – 2017 ، وآلية تطوير وتقديم خدمات إلكترونية ضمن تطبيقات الهواتف الذكية، كما تم بحث اوجه التعاون بين الطرفين للوصول الى التحول الالكتروني عن طريق أتمتة الاجراءات لتقديم خدمات اجرائية بطريقة آمنة، فعالة، سهلة وسريعة.
ويأتي لقاء " الاتصالات" و" الشؤون البلدية" في وقت تعمل فيه وزارة الاتصالات على الحوار المشترك، وعقد الاجتماعات المشتركة مع عدد كبير من الوزارات والمؤسسات الحكومية لبحث اهم الخدمات التي يجب العمل على تحويلها الى الكترونية في هذه الوزارات والمؤسسات وتمس حياة المواطن، حيث جرى عقد اجتماعات متتابعة مع وزارات: العدل، السياحة، الصحة، النقل، ومؤسسات الاحصاءات والجمارك، وغيرها من المؤسسات الحكومية.
إلى ذلك قال البيان الصحفي ؛الصادر عن وزارة الاتصالات بخصوص اللقاء مع "الشؤون البلدية" ؛  إن وزير الشؤون البلدية  استعرض خلال اللقاء جهود الوزارة لأتمتة الاجراءات الخاصة بالبلديات مثل مشروع ضريبة الأبنية والاراضي بالتعاون مع وزارة المالية،  ومشروع حوسبة المخططات التنظيمية والذي تم تطبيقه في 6 بلديات ويجري العمل على تطبيقه في البلديات الاخرى، حيث يمكن لموظف البلدية طباعة المخطط في اقل من 30 ثانية بدلا من اسبوعين، بسبب استخدام الرسم اليدوي سابقا في بعض الأحيان.
كما أشار المصري؛ بحسب البيان الصحفي ؛ إلى أن العمل جار حاليا على أتمتة نظام رخص الأبنية والانشاءات  وتحويل خدمة الدفع على ضريبة الأبنية والأراضي إلكترونيا، بالتعاون مع مشروع ضريبة الأبنية والأراضي في وزارة المالية، من خلال منظومة الدفع اي-فواتيركم.
وتطمح الوزارة إلى ربط جميع الانظمة التي تتطلب الدفع مع نظام منظومة الدفع بموجب اتفاقية توقعها مع البنك المركزي.
ولفت وزير الشؤون البلدية إلى سعي الوزارة لجعل كل بلدية نافذة واحدة لخدمات البلدية، مثل الخدمات الخاصة بالمعاملات الخاصة بالشركات والمؤسسات الفردية ومعاملات الاراضي والمساحة وتصاريح العمل ومعاملات الغذاء والدواء، حيث اقترح ان تتم اتمتة 22 خدمة مهمة وحيوية للمواطنين في البلديات من خلال هذه النافذة ، مؤكدا سعي الوزارة الى تطوير بوابة إلكترونية لتكون نافذة إلكترونية لخدمات جميع البلديات، وبحيث لا يحتاج المواطن للتنقل بين أكثر من جهة للحصول على الخدمة التي يريدها.
وعرض وزير الشؤون البلدية التحديات التي تواجهها الوزارة في سعيها لإنجاز هذه المشروعات مثل البيروقراطية وبطء اجراءات الشراء.
وحضر الاجتماع أمين عام وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات م.نادر الذنيبات، وم.وليد العتوم، أمين عام وزارة الشؤون البلدية، وممثلين عن الحكومة الإلكترونية وعن وزارة تطوير القطاع العام.
وكانت وزيرة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات قالت في لقاء سابق مع " الغد" إن خطة الحكومة تتضمّن اطلاق 20 خدمة إلكترونية، ومن أهمها تنفيذ 15 خدمة إلكترونية بشكل متكامل End 2 End وخمسة تطبيقات على الهاتف الذكي والبدء بتنفيذ خدمات دائرة الأراضي والمساحة.

ibrahim.almbaideen@alghad.jo

التعليق