جامعة مؤتة تنفي رفع رسومها الدراسية

تم نشره في الأربعاء 12 آب / أغسطس 2015. 11:00 مـساءً
  • مدخل جامعة مؤتة- (أرشيفية)

هشال العضايله

الكرك – نفت جامعة مؤتة أن تكون قد رفعت الرسوم الدراسية على الطلبة الدارسين في الجامعة للعام الجامعي الجديد.
وقال الناطق الإعلامي ومدير دائرة العلاقات الثقافية والعامة في الجامعة وليد الرواضية إن ما جاء في بيان حملة "ذبحتونا" غير صحيح على الإطلاق، مشيرا إلى أن الرسوم الدراسية في جامعة مؤتة ما زالت حتى الآن كما هي بدون تغيير وهي أقل من الكلفة الحقيقية لدراسة الطالب الجامعي الذي يدرس في الجامعة.
وبين الرواضية أن القرار المتعلق بالرسوم الجامعية هو قرار يتم الإعلان عنه رسميا في حال اتخاذه من قبل مجلس الأمناء والجهات الرسمية بالجامعة، وهو الأمر الذي لم يحدث.
وكانت الحملة الوطنية من أجل حقوق الطلبة "ذبحتونا"، أكدت في بيان لها امس قيام جامعة مؤتة برفع رسوم البرنامج العادي بطريقة وصفتها بـ"التفافية"؛ حيث تم وضع رسوم الجامعة على نشرة القبول الموحد بأرقام مطابقة لرسوم العام الماضي، إلا أن المفاجأة كانت بقيام الموقع الرسمي للجامعة بوضع رسوم جديدة لبرنامج التنافس أعلى من المذكور على النشرة.
وجاء في البيان أن الجامعة رفعت رسوم 41 تخصصا من أصل 51 تخصصا. في حين أن التخصصات العشرة التي لم يتم رفع رسومها على البرنامج التنافسي، فذلك يعود لكون رسومها مرتفعة في الأساس.
ولفتت "ذبحتونا" إلى أن جامعة مؤتة لم تتوقف عند رفع رسوم البرنامج العادي، بل قامت أيضاً برفع رسوم الموازي وبدون إعلام أو نشر خبر يتعلق بالموضوع.
 فقد تم أيضاً رفع رسوم التخصصات كافة على البرنامج الموازي باستثناء 4 تخصصات رسومها في الأساس مرتفعة مثل الصيدلة التي يبلغ رسم الساعة للموازي فيها 90 دينارا والعلوم المخبرية التي يصل سعر الساعة فيها 75 دينارا.
وأشار البيان إلى أنه تم رفع رسوم الطب للموازي من 150 دينارا لتصبح 175 دينارا وبنسبة زيادة وصلت 17 %، كما تم رفع رسوم الحقوق من 33 دينارا لتصبح 40 دينارا للساعة وبنسبة زيادة بلغت 21 %. وتراوحت نسب الزيادة في باقي التخصصات للبرنامج الموازي بين 5 % و21 %.
وطالبت "ذبحتونا" أهالي الطلبة الذين يتم قبولهم في جامعة مؤتة برفض دفع أي زيادة على الرسوم الجامعية واللجوء إلى القضاء في حال أصرت إدارة الجامعة على الرسوم الجديدة.
Hashal.adayleh@alghad.jo

التعليق