إعلان الفائزين بجائزة عبدالحميد شومان للباحثين العرب

تم نشره في الخميس 13 آب / أغسطس 2015. 11:00 مـساءً

عمان-الغد- اعلنت لجنة التحكيم العلمية لجائزة عبدالحميد شومان للباحثين العرب لدورة العام 2014، عن اسماء الفائزين بهذه الجائزة وذلك بعد أن استعرضت اللجنة، التي يرأسها د. وجيه عويس رئيس الهيئة العلمية للجائزة، الإنتاج العلمي للمرشحين للجائزة الذين بلغ عددهم 146 مرشحاً من الجامعات والمؤسسات العلمية العربية.
وتنافس المرشحون على بالجوائز المعلنة لهذه الدورة، وهي في مجال العلوم الطبية والصحية: "الأمراض الوراثية وأثرها على المجتمع (صحةالطفل والأسرة، وأمراض فقر الدم)، التغذية الصحية (النظام الغذائي، أمراض السمنة).
وفي مجال العلوم الهندسية: "الهندسة البيئية (تخطيط المدن، أنظمة المواصلات)، الأنظمة الذكية (المدن الذكية والمستدامة والنظيفة)، العلوم الأساسية، التكنولوجيا والمعلوماتية الحيوية (Bioinformatics)،    الحوسية السحابية (Cloud Computing)، الآداب والعلوم الإنسانية والاجتماعية والإدارية، تربية الطفل (التربية المنزلية ما قبل المدرسة، أثر الوسائط المتعددة على تكوين شخصية الطفل)، التغيّر الاجتماعي وعلاقته بالثورة المعرفية وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات.
وفي مجال العلوم الزراعية: "الحفاظ على التنوع الحيوي، السلالات الحيوانية وتحسينها.
وفي مجال العلوم التطبيقية: طرق حديثة للطاقة البديلة واستخداماتها (أبحاث الطاقة، الأنظمة الحديثة للطاقة، تحلية المياه)، تأثيرات التغيّر المناخي على البيئة.
جائزة العلوم الطبية والصحية: الأمراض الوراثية وأثرها على المجتمع، منحت إلى د. شريف محمد فاروق الخميسي "مصري الجنسية"، مدير مركز أبحاث الجينوم في مدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا في جمهورية مصر العربية.
فيما ذهبت جائزة التغذية الصحية (النظام الغذائي، أمراض السمنة)، مناصفة بين كل من: د. ناصر بن محمد بن ناصر الداغري (سعودي الجنسية) من جامعة الملك سعود في المملكة العربية السعودية، والدكتورة لارا محمود حسين نصر الدين (لبنانية الجنسية) الأستاذ المشارك في الجامعة الأميركية في بيروت.
وحجبت اللجنة جائزة "العلوم الهندسية"، و"الهندسة البيئية"، فيما ذهبت جائزة الأنظمة الذكية إلى د. شريف محمد صلاح الدين صدقي (مصري الجنسية) من الجامعة الأميركية في القاهرة، لتميز إنتاجه العلمي المقدم للجائزة في تخصصه.
بينما حصل على جائزة العلوم الأساسية: التكنولوجيا والمعلوماتية الحيوية د. ماجد بن صالح بن عبدالله العقيل (سعودي الجنسية) من جامعة الملك سعود في المملكة العربية السعودية.
اما جائزة الآداب والعلوم الإنسانية والاجتماعية والإدارية: التغير الاجتماعي وعلاقته بالثورة المعرفية وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، فقد فاز بها مناصفة كل من: د. معتز محمد عبدالكريم الدبعي (أردني الجنسية) الأستاذ المشارك في الجامعة الأردنية، ود. ساري عبد الرحمن حنفي (فلسطيني الجنسية) من الجامعة الأميركية في بيروت.
وفي مجال تربية الطفل فاز مناصفة كل من، د. فتحي محمود صالح إحميدة (أردني الجنسية) الأستاذ المشارك في جامعة قطر،  والأستاذ المشارك في كلية الملكة رانيا للطفولة في الجامعة الهاشمية، ود. سعيد بن سليمان بن سبيح الظفري (عُماني الجنسية) الأستاذ المشارك في جامعة السلطان قابوس بسلطنة عُمان.
جائزة العلوم الزراعية في الحفاظ على التنوع الحيوي ذهبت مناصفة بين كل من: د. محمد عوض محمد شطناوي (أردني الجنسية) من جامعة البلقاء التطبيقية – كلية الزرقاء الجامعية، ود. عايد مريف عايد العبداللات (أردني الجنسية) الأستاذ المشارك في الجامعة الأردنية.
وفي مجال السلالات الحيوانية وتحسينها فاز بالجائزة د. معتز محمد فتحي أحمد (مصري الجنسية) من جامعة القصيم في المملكة العربية السعودية، لأبحاثه العلمية المتميزة ولعدد مرات الرجوع، والنشر في مجلات محكمة، وحصوله على جوائز علمية ولاستقطابه الدعم لتنفيذ البحوث.
اما جائزة العلوم التطبيقية: طرق حديثة للطاقة البديلة واستخداماتها فاز بها مناصفة بين كل من: د. ناجح خلف علام عبدالمطلب (مصري الجنسية) الأستاذ المساعد في الجامعة الأميركية في القاهرة، ود. عبدالنبي البيومي قابيل (مصري الجنسية) من جامعة طنطا في جمهورية مصر العربية.
وفي مجال تأثيرات التغير المناخي على البيئة فاز د. طارق فتحي عبد العزيز حسين (أردني الجنسية) الأستاذ المشارك في الجامعة الأردنية.
وجدير بالذكر أنه ومنذ تأسيس الجائزة في العام 1982، فقد بلغ إجمالي عدد الفائزين بها في حقولها المختلفة 385 فائزاً، ينتمون إلى مختلف الجامعات والمؤسسات والمعاهد والمراكز العلمية في الوطن العربي.

التعليق