رابطة الكتاب تدعو أعضاءها لتسديد اشتراكاتهم والانتخابات مطلع أيلول

تم نشره في الجمعة 14 آب / أغسطس 2015. 12:00 صباحاً

عزيزة علي

عمان- أعلنت رابطة الكتاب الأردنيين أن موعد إجراء الانتخابات للدورة رقم 39، عن الفترة 2015 – 2017، هو صباح  يوم الجمعة الموافق الرابع من الشهر المقبل، في قاعة الرشيد بمجمع النقابات المهنية.
وسيتم فتح باب الترشح لعضوية الهيئة الإدارية، بحسب رئيس الرابطة د. موفق محادين، من صباح اليوم الجمعة، فيما يغلق في السابعة من مساء يوم الجمعة الموافق 28/8/2015.
ودعت الرابطة أعضاء الهيئة العامة إلى ضرورة تسديد التزاماتهم المالية للتمكن من ممارسة حقهم الانتخابي، علما بأن باب تسديد الاشتراكات يغلق في تمام الساعة السابعة من مساء يوم الجمعة 28/8/2015.
ومع اقتراب موعد الانتخابات خمد لهيب التحالفات بين الكتل والتيارات داخل الرابطة، حيث تم التحالف بين التيار القومي والتيار الثقافي الديمقراطي، كما تم التحالف بين تيار القدس والتيار الثقافي التقدمي، وأثمرت الجهود المبذولة بين التيار القدس والتيار الثقافي التقدمي عن تحالف بينهما، وتشكيل قائمة موحدة تم الإعلان عنها".
وتتشكل تلك القائمة من: كفى الزعبي، نواف الزرو، الفنان جميل عواد، صلاح أبو لاوي، سلطان الزغول، عليان عليان، حاكم عقرباوي، عبد الناصر رزق، د. هدى أبو غنيمة، د. عزمي منصور، يوسف ضمرة.
وتم التحالف بين التيارين القومي والثقافي الديمقراطي، بعد أن حصل انقسام في التيار القومي، حيث استقال عدد من أعضائه، منهم إنصاف قلعجي، ود. إبراهيم علوش"، ليعلنا بعد ذلك عن أسماء قائمتهما، وهي كما يلي "زياد ابو لبن، عبدالرحيم جداية، روضة الهدهد، نهلة الجمزاوي، لؤي احمد، محمد المشايخ، ربحي حلوم، عطالله الحجايا، عيد النسور، ماجد المجالي وهشام القواسمة".
في حين لم يكتب النجاح لبعض التجمعات والتكتلات التي حاولت أن تخوض غمار الانتخابات من خلال قائمة، وذلك لأسباب وخلافات عديدة لم تستطع تلك التجمعات تجاوزها.
ولعبت وسائل التواصل الاجتماعي، خصوصا الفيسبوك، دورا بارزا وكبيرا في المعركة الانتخابية الحالية في الرابطة، وتم تخصيص صفحه بعنوان "انتخابات رابطة الكتاب"، ينشر فيها المرشحون برامجهم الانتخابية، كما قامت كل كتلة بعرض أسماء مرشحيها والتعريف بمنجزهم الإبداعي.
يذكر أن رابطة الكُتّاب تأسست في العام 1974، وكان أول رئيس لها الشاعر عبدالرحيم عمر، تعد مؤسسة ثقافية شعبية ذات طابع عربي ديمقراطي، تتمتع بشخصية اعتبارية مستقلة، ولها نظامها الداخلي الخاص، وهي إحدى أهم الهيئات الأهلية الثقافية الفاعلة في الأردن، وهي الهيئة الأبرز بحضورها وبنشاطاتها الثقافية العربية، وتضم أبرز المبدعين والأكاديميين، الذين حاز العديد منهم على جوائز محلية وعالمية.
وتضم الرابطة 924 كاتباً وكاتبة، ينتخبون من بينهم، وفق صيغة ديمقراطية كل عامين مرة، هيئة إدارية تتألف من 11 عضواً، وينتخبون أيضاً عدداً من اللجان الداخلية المساعدة.
وللرابطة ستة فروع في داخل المملكة، هي: فرع إربد، فرع الزرقاء، فرع السلط، فرع مأدبا، فرع عجلون، وفرع جرش.
وقد تم إغلاق الرابطة بالشمع الأحمر بقرار عرفي صادر من الحاكم العسكري، بتاريخ 17/6/1987، وأعيد فتحها بتاريخ 15/12/1989 بعد انفراج الأحوال السياسية.
 وأول هيئة تأسيسية للرابطة كانت في العام 1974، وتألفت من: جمال أبو حمدان، خليل السواحري، روكس العزيزي، سالم النحاس، سليمان عرار، عبد الرحيم عمر،
د. عبد الرحمن ياغي، د. فواز طوقان،
د. محمود السمرة، مفيد نحلة، د. هاشم ياغي، د. هاني العمد، أمينة العدوان.

التعليق