صناعة عمان ترفض الاعتداء على المؤسسات الصناعية

تم نشره في السبت 15 آب / أغسطس 2015. 11:00 مـساءً
  • مبنى غرفة صناعة عمان -( تصوير: امجد الطويل)

عمان-رفضت غرفة صناعة عمان اية اعتداءات تمارس على مؤسسات القطاع الصناعي مشددة على انفاذ القانون، والاستعجال بإقرار مشروع قانون العقوبات المعدل على ان يتم افراد فصل خاص يمنع بشكل رادع الاعتداء على الاستثمارات في المناطق المتعددة.
وقالت الغرفة في بيان صحفي أمس ان الاعتداء الذي تعرضت له شركة دار الدواء يوم الخميس الماضي يشكل تهديدا كبيرا لسمعة الاقتصاد الوطني وبيئة الاعمال والاستثمار وخروج عن تقاليد وعادات المجتمع.
واشار الى ان الاعتداء طال مؤسسة صناعية اردنية عريقة تشغل حاليا ما يزيد على 500 عامل ما دفعها لتعليق عملها للحفاظ على عامليها الذين يشكلون جوهر العملية الانتاجية ومكوناً للأنشطة الاقتصادية.
واكدت ان فرض القانون وسيادته واحترام هيبة الدولة من الامور والمرتكزات الاساسية التي يجب ان تعمل اي دولة على تعزيزها وبصورة لا تقبل التهاون حتى لا ينعكس ذلك سلباً على الاقتصاد وبيئة الاعمال.
وفي هذا الاطار دعت الغرفة الحكومة لممارسة دورها الاساسي في الحفاظ على الامن والامان وضمان الاستقرار وتطبيق القانون بهدف اعادة الثقة إلى بيئة الأعمال وتحفيزها على ممارسة دورها الحيوي في ترسيخ اركان الاستقرار الاقتصادي وتخفيف الفقر والبطالة.
واكدت ان رعاية جلالة الملك عبد الله الثاني لمؤتمر المغتربين الأردنيين في الخارج يدل على اهتمام جلالته بايجاد وتوفير بيئة استثمارية جاذبة والترويج للبيئة الاستثمارية الآمنة بالأردن، وما توفره من امتيازات وحوافز للمستثمرين .
واشارت الغرفة الى لقاء رئيس الوزراء القطاع الصناعي اخيرا ما يعكس حرص الحكومة على تفعيل الشراكة الحقيقية بين القطاعين العام والخاص. -(بترا)

التعليق