"الإصلاح النيابية": خدمات "الأونروا" أقل ما يمكن تقديمه للاجئين الفلسطينيين

تم نشره في الأحد 16 آب / أغسطس 2015. 12:00 صباحاً

عمان-الغد- قال الناطق الإعلامي باسم كتلة الاصلاح النيابية النائب امجد المسلماني إن "توقف او تقليص الخدمات التي تقدمها وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الاونروا)، سيحرم اللاجئين من أبسط حقوقهم، بخاصة وأنه أقل ما يمكن تقديمه لهم بعد إخراجهم من أرضهم".
وأشار إلى مدى خطورة "التقليص والتوقف" على استقرار المنطقة، مطالبا الامم المتحدة والمؤسسات الدولية، بتحمل مسؤوليتها اتجاه ذلك، لايجاد حل شامل وعادل لقضية اللاجئين الفلسطينيين.
وأكد أن كتلته "تتابع بقلق بالغ القضية، وسيكون لها موقف حازم في مجلس النواب، ومن ضمنه الضغط للإسراع بايجاد حلول مناسبة بأقل فترة زمنية ممكنة، بخاصة وأن قرار تعليق الدراسة، جاء في توقيت سيئ وحرج قبل أيام من بداية العام الدراسي الجديد، في الوقت الذي تعاني فيه المدارس الحكومية من الأعداد الهائلة، وبالذات بعد تدفق أعداد كبيرة من اللاجئين السوريين للاردن".
ودعا إلى ضرورة اتخاذ إجراءات جدية لمعالجة الأزمة عبر إدراج المخصصات المالية اللازمة، وبما يكفل انهاء معاناة "الاونروا" المالية بشكل دائم وليس مؤقتا.

التعليق