مؤسسة الموانئ: 7 بواخر تنتظر بالميناء وتوقع انتهاء الأزمة خلال أسبوعين

تم نشره في الاثنين 17 آب / أغسطس 2015. 12:00 صباحاً

أحمد الرواشدة

العقبة - أكد مدير عام مؤسسة الموانئ بالوكالة الكابتن منصور قوقزة ان عدد البواخر المنتظرة في ميناء العقبة انخفض إلى 7 بواخر من اصل 15 باخرة كانت تنتظر منذ يومين.
وأشار قوقزة أن المؤسسة  تحاول جاهدة احتواء الازمة بهمة ونشاط كبيرين، وتسريع كافة عمليات المناولة.
وأشار قوقزة إلى أن عمال الميناء يقومون بعملهم على أكمل وجه، إلا أن أعداد البواخر التي تتوافد للميناء كبيرة، في الوقت الذي لا يستوعب الميناء الرئيس سوى 7 بواخر اعتمادا على عدد الأرصفة الموجودة في الميناء والبالغة 7 أرصفة، مؤكداً أن الأرصفة داخل الميناء الحالي محصورة ولا تكفى لعدد أكثر من 10 بواخر.
وأضاف ان هناك ضغطا في عدد البواخر التي قدمت للميناء بشكل مفاجئ، ويتم التعامل معها بشكل جيد في المرحلة الراهنة، مشيرا إلى أن التحميل والتنزيل على أكمل وجه حاليا، متوقعا انتهاء الأزمة برمتها خلال أسبوعين من الآن، بعد اتخاذ جملة من الإجراءات الداخلية والمتمثلة بزيادة عدد ساعات العمل والاستعانة بعمال من الدوائر الداخلية لمؤسسة الموانئ.
وأوضح قوقزة، أن هناك ضغطا على الميناء الرئيس في العقبة، بسبب التزايد المفاجئ لعدد البواخر إثر إغلاق العديد من المنافذ البرية امام الحركة التجارية، مؤكداً ان الازمة السورية ادت الى تحول العديد من البضائع الى ميناء العقبة، مبيناً ان نقص بعض الكفاءات المينائية ساهم ايضاً بوجود هذه الأزمة الى جانب محدودية الارصفة الموجودة داخل مؤسسة الموانئ.
ولفت إلى أن المؤسسة تقوم بمتابعة الموضوع مع الجهات الرسمية ليتم السيطرة على الازدحام ولتفادي الدخول بأزمة.
وقال قوقزة، إنه وبالرغم من الظروف الأمنية الصعبة في المنطقة الا ان إنتاجية مؤسسة الموانئ بالعقبة ارتفعت بالنسبة إلى مجموع كميات المناولة بنسبةِ 6 % خلال السبعةِ أشهر الأولى من هذا العام الحالي مقارنة بالعام الماضي، مؤكدا إن إيرادات المؤسسةِ زادت بنسبة 8 % في الفترة ذاتها، فيما زادت الواردات المحلية بنسبة 9 % والصادرات بنسبة 3 %، في حين انخفضت بضائع الترانزيت والسيارات بنسبة 39 %.
وكان نقيب نقابة ملاحة الأردن، بسام الجازي، قد اكد في تصريحات سابقة إن المعلومات الواردة من الميناء الرئيس تفيد بأنّ ادارة ميناء العقبة لم تتفاجأ بزيادة البواخر، بل كانت تتوقع مثل هذه الزيادة قبل حدوثها، وأنها طلبت من رئاسة الوزراء الموافقة على تعيين 400 عامل لمواجهة التحديات لكن رئاسة الوزراء وافقت على تعيين 40 عاملا فقط.
وأكد أن الأزمة في الميناء الرئيس بدأت مع بداية الشهر الحالي بسبب ازدياد البواخر القادمة للميناء، خاصة البواخر التي كانت وجهتها طرطوس والموانئ السورية حيث تحوّلت جميع البضائع إلى العقبة.

التعليق