مجامع أنجيلية تثمن دور الملك بالحفاظ على المقدسات الإسلامية والمسيحية

تم نشره في الاثنين 17 آب / أغسطس 2015. 12:00 صباحاً

عمان - ثمنت المجامع الانجيلية في الأردن وفلسطين دور جلالة الملك عبدالله الثاني، صاحب الولاية والوصاية على الاماكن المقدسة في القدس الشريف، في الحفاظ على المقدسات الإسلامية والمسيحية في الأردن وفلسطين.
وأكدت المجامع، وفقا لبيان صحفي أمس لأمين سر مجمع الكنائس الإنجيلية الأردني هيثم منير عريفج، أن وفدا من الشخصيات الإنجلينية زار ولأول مرة الأردن في العاشر من الشهر الحالي وعقد لقاءات مع عدد من الشخصيات الأردنية ورجال الدين المسيحي من مختلف الكنائس الأردنية، وتم التشاور والنقاش وتبادل الآراء حول عدد من المواضيع المشتركة والتوصل إلى توصيات بناءة تهم جميع أمور هذه المجامع من النواحي الدينية والإدارية وعلاقة الكنائس الإنجيلية في الأردن مع الكنائس الشقيقة في الأراضي المقدسة.
وتم التوافق، خلال الزيارة التي شملت عدداً من المعالم الدينية والاثرية والسياحية وتفقد اوضاع عدد من المهجرين المسيحيين العراقيين من الموصل، بأن تكون هذه اللقاءات دورية.
وأعربت هذه الشخصيات عن شكرها للاردن قيادة وشعبا وحكومة، على ما تبذله من جهود كبيرة ومقدرة في تعزيز صمود المسيحيين والحفاظ على المقدسات الإسلامية والمسيحية في المدينة المقدسة، وداعين الله القدير بأن يحفظ الأردن وأن يديم الأمان والسلام عليه وعلى البلدان الشقيقة المجاورة.-(بترا) 

التعليق