لاعبو القطبين يتحدثون لـ"الغد" عن قمة كأس الكؤوس

نجوم الفيصلي والوحدات يؤكدون جاهزيتهم ويتمنون تشجيعا مثاليا

تم نشره في الاثنين 17 آب / أغسطس 2015. 12:00 صباحاً
  • لاعب الفيصلي ديالو (يمين) يرتقي للكرة بمزاحمة لاعب الوحدات احمد الياس في مباراة سابقة - (الغد)

عمان-الغد- أكد نجوم فريقي الفيصلي والوحدات جاهزيتهم لتقديم وجبة كروية دسمة، في مباراة كأس الكؤوس التي تجمع الفريقين يوم الجمعة 21 آب (أغسطس) الحالي على ستاد عمان الدولي.
واعتبر النجوم أن الاهتمام الكبير في هذه المباراة، يأتي كونها تعد افتتاحية الموسم الكروي؛ حيث يحظى الفائز فيها بدافع معنوي كبير لمواصلة البحث عن مزيد من الألقاب خلال الموسم الكروي، مشددين في الوقت نفسه على ضرورة تحلي الجمهور بالروح الرياضية لإخراج المباراة بشكل يليق بسمعة الناديين.
لاعبو الفريقين، وخلال حديثهم لـ"الغد"، تمنوا على جماهيرهم أن تكون المباراة المقبلة مثالا يحتذى في الروح الرياضية، خاصة وأن نجوم الفريقين تربطهم علاقات صداقة وطيدة، مطالبين الجماهير بالتحلي بالروح الرياضية خاصة والتخلي عن الهتافات المسيئة التي عادة ما ترافق مباراة القطبين.
واعتبر قائد فريق الوحدات عامر ذيب، أن المباراة بالنسبة لفريقه تعد مهمة، كون الفوز يمنح اللاعبين معنويات أكبر بحثا عن لقبي الدوري وكأس الأردن، وهو ما يسعى اليه الوحدات.
وقال ذيب: "الفوز بكأس السوبر لا يشكل دافعا معنويا كبيرا للاعبين فقط في حصد الألقاب المتبقية، بل إنه يشكل حافزا للإدارة لمزيد من الدعم لتحقيق طموحات الفريق الباحث عن المزيد من الألقاب".
ودعا ذيب جماهير الفريقين للتحلي بالروح الرياضية، وعكس صورة حضارية عن الجمهور الأردني، لا سيما وأن المباراة ستشهد تغطية إعلامية واسعة، من خلال نقلها من قبل محطات فضائية متعددة.
أما نجم فريق الفيصلي بهاء عبدالرحمن، فقد شدد على ضرورة إخراج المباراة بشكل يليق باسم وسمعة الفريقين، بغض النظر عن الفائز، وهذا يفرض على الجمهور التحلي بالروح الرياضية.
وقال بهاء: "نحن في الفيصلي نبحث عن إحراز اللقب، ونحن جاهزون لهذه المهمة، ولكن في الوقت نفسه لا بد من تأكيد ضرورة تهنئة الفائز حتى تخرج المباراة بشكل جيد".
وناشد بهاء الجماهير بضرورة التحلي بالروح الرياضية حتى تخرج المباراة بالشكل المأمول، لاسيما وأن لاعبي الفيصلي والوحدات تربطهم علاقات وطيدة، وهذا ما يجب أن ينعكس على الجمهور الذي نعتز به.
وأكد بهاء أن نعمة الأمن والأمان والاستقرار التي يتمتع بها الأردن، هي مصدر فخر لنا جميعا، وبالتالي ضرورة الحفاظ على هذه النعمة وعدم السماح لمباراة كرة قدم أن تعكر صفونا.
أما مدافع فريق الوحدات محمد الدميري، فقد شدد على ضرورة التحلي بالروح الرياضية بين جماهير الفريقين، لأن مثل هذه المباريات لا بد أن تنتهي بفوز أحد الفريقين، وهذا وضع طبيعي في عالم كرة القدم.
وأعلن الدميري جاهزية فريقه لخوض هذه المباراة التي تعد افتتاحية الموسم؛ حيث تمنح الفائز بها دافعا معنويا كبيرا للبحث عن المزيد من الألقاب، مشددا على ضرورة البحث عن الفوز مع ضرورة احترام فريق الفيصلي الذي يضم أيضا لاعبين مميزين.
لاعب فريق الفيصلي رائد النواطير، أكد بدوره جاهزية اللاعبين لتحقيق الفوز في المباراة، وتلبية طموحات جماهير الفريق الباحثة عن مزيد من الإنجازات.
وقال اللاعب: "فريقنا جاهز لتحقيق الفوز، ونحن نحترم فريق الوحدات الذي يضم نجوما مميزين، ولكن في الوقت نفسه نطمح إلى الخروج فائزين في هذه المباراة".
وتمنى النواطير على الجمهور أن يجعل من هذه المباراة منعطفا ايجابيا نحو مباريات قطبين بعيدة عن التعصب والهتافات المسيئة، مؤكدا اعتزازه بجمهور الفيصلي الذي يتمتع بالروح الرياضية العالية، ومؤكدا أيضا احترامه لجمهور الوحدات الذي يقف وراء فريقه بروح رياضية.
أما لاعب الوحدات محمد الباشا، فقد توقع أن تأتي المباراة قوية ومثيرة، في ظل تواجد عدد كبير من نجوم الكرة الأردنية في صفوف الفريقين، إضافة الى النجوم المحترفين.
وقال: "بالتأكيد نهنئ الفريق الفائز ونتحدث عن حظ أوفر للفريق الخاسر؛ فكرة القدم فيها الفائز والخاسر ولا بد من تقبل النتيجة".
وشدد الباشا على ضرورة تحقيق الفوز لدخول الموسم الكروي الجديد بقوة، وهو ما يسعى اليه لاعبو الوحدات.
الباشا اتفق مع زملائه السابقين على ضرورة تحلي الجمهور بالروح الرياضية لإخراج المباراة بالشكل الذي يليق باسم وسمعة الناديين، متمنيا أن تكون المباراة المقبلة مثالا يحتذى في الروح الرياضية.
لاعب فريق الفيصلي عبدالاله الحناحنة، أكد جاهزية فريقه لخوض المباراة التي تشكل بداية الموسم الكروي الجديد، مشددا على ضرورة تحقيق الفوز لمواصلة المشوار بمعنويات عالية.
وقال: "الفيصلي عزز صفوفه بلاعبين على سوية عالية، وهذا يعطيا أملا كبيرا في الفوز باللقب، رغم احترامنا وتقديرنا لفريق الوحدات الذي يضم نخبة من النجوم ايضا".
وأشار الحناحنة الى أن الجمهور تقع على عاتقه مسؤولية كبيرة للعب دور مؤثر في إضفاء لمسة من الجمال على المباراة، من خلال التشجيع بروح رياضية والتواجد في المدرجات بأعداد كبيرة.
وطالب الحناحنة جمهور الفريقين بمحاولة إبعاد أي شخص يحاول إطلاق الهتافات المسيئة، وأنه تقع على عاتق اللاعبين مسؤولية كبيرة في حث الجماهير على التحلي بالروح الرياضية.

التعليق