تشونغ :علاقة بلاتر وبلاتيني مثل الأب والإبن

تم نشره في الاثنين 17 آب / أغسطس 2015. 02:03 مـساءً - آخر تعديل في الاثنين 17 آب / أغسطس 2015. 02:07 مـساءً
  • الكوري الجنوبي تشونغ مونغ جون

باريس- وجه الكوري الجنوبي تشونغ مونغ جون الإثنين انتقادات لميشيل بلاتيني رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم قائلا إن منافسه الفرنسي على رئاسة الاتحاد الدولي للعبة يمثل الإبن لسيب بلاتر الرئيس الحالي للفيفا الذي يتعرض لفضيحة فساد قوية.

وأثناء تدشينه لحملته الانتخابية في باريس قال تشونج خلال مؤتمر صحفي "كان ميشيل بلاتيني لاعبا عظيما وهو صديقي،  مشكلته انه لا يبدو مقدرا لخطورة أزمة الفساد التي طالت الفيفا."

وكرر تشونج وهو نائب سابق لرئيس الفيفا ومن أشد منتقدي بلاتر وجهة نظره بان بلاتر يمثل محور مشكلات الاتحاد الدولي.

وقال تشونغ إن بلاتيني يجب أن يقوم بالمزيد للتخلص من الفساد مشيرا إلى أن العلاقة بين بلاتر والفرنسي بلاتيني هي "علاقة المعلم بالتلميذ أو الأب بابنه."

وتصدرت مشكلات الفساد في الفيفا الواجهة في أيار (مايو) الماضي، عندما أصدر مدعون أمريكيون لائحة اتهام ضد تسعة مسؤولين كرويين أغلبهم تقلد مناصب في الفيفا إضافة لخمسة مسؤولين تنفيذيين في شركات تسويق وبث تلفزيوني تشمل مجموعة من الاتهامات بما في ذلك الاحتيال وغسل أموال والابتزاز.

وأعيد انتخاب بلاتر لفترة ولاية خامسة كرئيس للفيفا في 29 أيار (مايو) الماضي لكنه قال بعدها بأربعة أيام انه سيتخلى عن التفويض الممنوح له وسط أسوا أزمة تمر على المنظمة على مدار تاريخها. ومن المقرر أن يترك بلاتر منصبه عقب انتخاب من سيخلفه في شباط (فبراير) المقبل.

وكان تشونغ مالك القسم الأكبر من أسهم مجموعة هيونداي العملاقة إتهم بلاتيني سابقا بأنه "ملوث" بشكل قاتل بسبب علاقاته السابقة ببلاتر، مضيفا :"بلاتيني شخص جيد لكرة القدم، لكن هل سيكون جيدا بالنسبة لفيفا؟ لا اعتقد ذلك. انه نتاج النظام الحالي لفيفا".

-(وكلات)

 

 

 

 

 

 

 

 

التعليق