فاخوري يترأس اجتماع "اللجنة التوجيهية" لدعم خطة الاستجابة الأردنية للأزمة السورية

تم نشره في الثلاثاء 18 آب / أغسطس 2015. 12:00 صباحاً

عمان-الغد- ترأس وزير التخطيط والتعاون الدولي عماد الفاخوري، مؤخرا، اجتماع اللجنة التوجيهية لبرنامج الأمم المتحدة المشترك لدعم خطة الاستجابة الأردنية للأزمة السورية.
وحضر المنسق المقيم للأمم المتحدة ومنسق الشؤون الإنسانية في الأردن إدوارد كالون، وممثلون عن منظمات الأمم المتحدة المساهمة في تمويل المشروع بمشاركة منظمات الأمم المتحدة العاملة في الأردن.
وأكد الفاخوري خلال الاجتماع، أن الوزارة ملتزمة بالاستمرار في هذا النهج التشاركي واعتماد افضل الأساليب والأكثر تطوراً في مجال تنسيق المساعدات وتحقيق والشفافية على أعلى المستويات واختصار الفترة الزمنية للموافقة على خطط المشاريع المقدمة بهدف تسهيل وتسريع تمويل المشاريع الواردة ضمن خطة الاستجابة الأردنية للأزمة السورية للعام 2015، وذلك من خلال انشاء النظام الإلكتروني الأردني للاستجابة للأزمة السورية.
كما أشار الفاخوري الى دراسة تقدير الهشاشة التي تنفذها الوزارة بالشراكة مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي والمفوضية السامية لشؤون اللاجئين والتي تعد نتائجها حجر الأساس في إعداد خطة الاستجابة الأردنية للأزمة السورية 2016 - 2018 وتحديد الاحتياجات والمشاريع ذات الاولوية وكذلك سيتم اعتمادها لإنشاء الاطلس الرقمي والذي سوف يكون بمثابة أداة للمساعدة في وضع السياسات والبرامج التنموية المستقبلية.
ومن جانبه؛ أشاد كالون بدور الأردن الفاعل في استقبال اللاجئين السوريين واستمرار تقديم الدعم والمساعدة لهم، كما أشاد بأداء وزارة التخطيط والتعاون الدولي وكفاءتها في إعداد خطة الاستجابة الأردنية للأزمة السورية للعام 2015، والذي يعد نموذجا يحتذى به في المنطقة من تطبيق أفضل الممارسات والمعايير الدولية واتباع النهج التشاركي لتحديد متطلبات الحكومة الأردنية للاستجابة بكفاءة وفعالية وبما ينسجم مع الاحتياجات الوطنية وذلك من خلال فرق عمل تخصصية تضم ممثلين عن الوزارات ذات العلاقة ومنظمات الأمم المتحدة والدول المانحة.

التعليق