"ليستغفر النبات لهم".. مبادرة من شابة لروح والداها

تم نشره في الأربعاء 19 آب / أغسطس 2015. 12:00 مـساءً - آخر تعديل في الأربعاء 19 آب / أغسطس 2015. 02:16 مـساءً

غادة الشيخ

عمّان- على حجم الوقع الجلل على وفاة والدها منذ شهرين وعلى حجم حبها له الذي لا ينضب وعلى حجم طاقتها على منحه المزيد من العطاء سعيا لارضائه في الآخرة كما كان في الدنيا، استطاعت الشابة أروى المقابلة أن تستثمر تلك الطاقة لمشروع أثره كبير في المستقبل ليس لروح والدها فقط بل لباقي أرواح الأموات في المملكة.

أروى شابة أردنية لم ترض أن تبقى مكلومة على وفاة والدها وأن تبقى مكتوفة اليدين وهي تعلم سواء من خلال ما تعلمته أو ما تربت عليه أن الابن الصالح يستطيع أن يقدم صدقة جاربة عن روح مفقوديه من والديه، الا أن هذا العمل الصالح فضلت ألا يقتصر على روح والدها فقط بل على روح باقي الأموات المتواجدة مقابرهم في المملكة على وقع اهمال وانتهاك وعدم نظافة.

"ليستغفر النبات لهم" مبادرة مجتمعية أطلقتها أروى لـ"صيانة وزراعة مقابر المملكة بالنباتات المثمرة والناتج يجمع  يوزع للفقراء وبذلك يكون صدقة جارية عنا وعن امواتنا".

وتقول أروى في حديث لها مع "الغد" إنها ومنذ وفاة والدها منذ شهرين أصرت على أن تقدم شيئا يفيد المصلحة العامة، وذلك من خلال اطلاقها مبادرتها التي استطاعت ان تستقطب متطوعين من الشباب الغيورين مثلها على مرافق بلدهم، والذين باشروا العمل بالبدء في مرحلة تنظيف المقابر بدءا بمقبرة محافظة مادبا.

وتشير الى أن مرحلة التنظيف تسبق مرحلة زراعة أشجاء الزيتون وذلك للحالة البائسة الموجودة في مقابر المملكة، لافتة الى أنه وخلال زيارات للبحث في وضع المقابر تبين أن الأمر لا يقتصر فقط على عدم النظافة بل أيضا يتعدى لوجود انتهاك في بعض المقابر وصل الى حد أن عظام أموات تظهر في ساحات المقابر فضلا عن تعدي أصحاب المواشي عليها.

لذلك ما يزال وقت أروى وزملائها من المتطوعين ينصب باتجاه تنظيف المقابر، حيث باشروا بتنظيف مقبرة مادبا وسوف يليها مقبرة الزرقاء من ثم باقي مقابر المملكة، الى الأول من شهر تشرين الأول المقبل حيث ستتم المباشرة في زراعة أشجار الزيتون.

وبعد أن يثمر الزيتون كما تضيف سيتم توزيعه على الفقراء والمحتاجين بحيث يكون كصدقة جارية عن أرواح الموتى، لافتة الى أن مشروع "ليستغفر النبات لهم" يشمل أيضا مقابر المسيحيين.

وأشارت أروى الى أن فريق المشي السريع وهو فريق يقوم برياضة المشي ويدعم المبادرات الشبابية سيقوم خلال الأسبوع المقبل بجمع تبرعات لمساعدة مبادرة "ليستغفر النبات لهم".

 

 

ghada.alsheikh@alghad.jo

 

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »بوركت الايادي (امنة رماضنة)

    الخميس 20 آب / أغسطس 2015.
    الخير موجود في شباب هذا البلد الطيب