"الأونروا" تتجاوز أزمتها بعد أن جمعت 78.9 مليون دولار

تم نشره في الأربعاء 19 آب / أغسطس 2015. 07:12 مـساءً - آخر تعديل في الأربعاء 19 آب / أغسطس 2015. 07:17 مـساءً
  • عاملون في الأونروا يعتصمون احتجاجا على توجه الوكالة لتأجيل العام الدراسي- (تصوير محمد أبو غوش)

عمان-الغد- أعلنت وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأنروا" افتتاح السنة الدراسية في موعدها، مؤكدة أن الطلبة سيكون بإمكانهم العودة للمدارس في الأول من أيلول في الأردن،  و24 آب/ أغسطس الجاري في فلسطين.

وقال المفوض العام للأنروا، بيير كرينبول، في بيان صحفي إن الوكالة تلقت لمواجهة العجز الذي كان يقدر بـ101 مليون دولار، مبلغا إجماليا قدره 78.9 مليون دولار.

وأشار كرينبول إلى أن المساهمات المالية من السعودية والكويت والإمارات "مكنت مجتمعة سد العجز لسنة 2015"، كما أن الولايات المتحدة وسويسرا والمملكة المتحدة والنرويج والسويد وجمهورية سلوفاكيا، قدمت مساهمات لمواجهة نقص التمويل، إلى جانب "جهود الاتحاد الأروبي لتوفير موارد أخرى في الأسابيع المقبلة". 

وأضاف أنه تم اتخاذ هذا قرار العودة لمدارس الوكالة، "اعتبارا لأهمية التعليم بالنسبة لهوية وكرامة اللاجئين الفلسطينيين وبالنسبة لنصف مليون طالب وطالبة يتوقف مستقبلهم على التعلم و تطوير مهاراتهم في 685 مدرسة تديرها الوكالة”.

وأضاف المفوض العام للأنروا أن مقاعد الدراسة مكنت ملايين اللاجئين الفلسطينيين، المحرومين من حل عادل و دائم، من اكتساب مهارات و من نحت العزيمة التي مكنتهم من بناء مستقبلهم بأنفسهم. 

وقال "إن التعليم حق أساسي للأطفال أينما كانوا في العالم، وأنه ماكان الأمر ليصل لحد مخاطر تأجيل السنة الدراسية بسبب نقص التمويل. وهو ما اوشك أن يحدث".

وأكد أن الوكالة ناضلت لذلك بقوة من أجل إحياء التضامن مع اللاجئين الفلسطينيين ومن أجل تفهم متجدد لأهمية إحترام حقوقهم و الإستجابة لحاجياتهم بشكل لائق ومسبق.

وتوجه كرينبول بالشكر لحكومات الدول المستضيفة لانخراطها الفاعل خلال الأسابيع الأخيرة وخاصة رئاسة و حكومة السلطة الفلسطينية والمملكة الأردنية الهاشمية ولبنان. 

التعليق