كي مون يشكر الأردن لدعم "الأونروا" بأزمتها المتعلقة بالتعليم

تم نشره في الخميس 20 آب / أغسطس 2015. 12:00 صباحاً
  • الامين العام للامم المتحدة بان كي مون -(أرشيفية)

نيويورك- قدم الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، شكره وتقديره للاردن بسبب جهوده الكبيرة بشأن تعامله ودعمه للأونروا وخاصة بأزمتها المتعلقة بالتعليم.

وقال كي مون في بيان صدر باسمه اليوم الاربعاء، انني اشكر "حكومات البلدان المضيفة، على وجه الخصوص، دولة فلسطين. المملكة الأردنية الهاشمية، ولبنان، لم تدخر أي جهد خلال هذه الفترة الصعبة. الأمين العام يعرب عن خالص امتنانه لدعمهم" وقال كي مون انه مسرور جدا بسبب تمكن الاونروا من بدء العام الدراسي لتقديم التعليم لنصف مليون طالب في مدارس الأمم المتحدة في منطقة الشرق الأوسط.

وأكد ان "التعليم هو حق، وأن تأخر ذلك الحق يعني الحرمان من الحق" مضيفا انه و"بفضل سخاء الدول الأعضاء في الأمم المتحدة وجهود جمع الأموال التي لم تعرف الكلل، وعليه فقد تم تحقيق هذا الحق" مضيفا انه "لا يمكن التقليل من هذا الإنجاز في وقت يتصاعد التطرف في واحدة من أكثر المناطق غير المستقرة في العالم" وكشف انه شارك شخصيا في قضية تمويل الأونروا على أعلى المستويات السياسية مؤكدا التزامه بالعمل مع الدول الأعضاء لوضع الأونروا على أساس مالي متين لتجنب مثل هذا الوضع حيث اضطرت الوكالة ووصلت إلى حافة قرار كان من شأنه أن يؤدي لعواقب بشرية مأساوية" وقال انه يدعو الدول الأعضاء في الأمم المتحدة لدعم جهوده لصالح الأطفال اللاجئين الفلسطينيين وأسرهم. بالنسبة لهم التعليم هو جواز السفر للكرامة، وتقدم هروب من مصيدة الفقر إلى حياة الرخاء والأمن وانه "يؤكد أنه يجب علينا أن نقف إلى جانبهم وكالة التي تخدمهم".

وأكد كي مون أنه يجب علينا أن نفعل كل ما بوسعنا لحماية الخدمات الأساسية التي كلفت بها الأونروا حتى يتم حل معاناة اللاجئين الفلسطينيين في سياق حل عادل ودائم، على أساس القانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة". (بترا)

التعليق