انطلاق فعاليات مهرجان الشعراء الشباب الثالث في إربد

تم نشره في الأربعاء 19 آب / أغسطس 2015. 11:00 مـساءً

إربد - انطلقت في محافظة إربد أول من أمس فعاليات مهرجان الشعراء الشباب الثالث الذي تنظمه مديرية ثقافة إربد بالتعاون مع رابطة الكتاب فرع إربد، ويستمر ثلاثة أيام.
وقال مدير مديرية ثقافة إربد مازن الحموري في كلمة بالافتتاح ان احتفالنا بهذا المهرجان يعد حلقة مثمرة من حلقات اهتمام وزارة الثقافة ممثلة بمديرية ثقافة إربد بالشباب وتنمية طاقاتهم الإبداعية والشعرية، فهم عماد الوطن والأساس المتين الذي يقوم عليه، متمنين أن يثمر هذا الاهتمام جيلا واعيا ناضجا ووطنا أكثر جمالا وغنى. 
وقال رئيس رابطة الكتاب فرع إربد حسن ناجي ان وزارة الثقافة وبالتعاون مع رابطة كتاب إربد تسعى إلى دعم الإبداعات الشبابية سواء أكانت في مجال الشعر أو الكتابة أو القصة القصيرة، وأن تكون دائما منبرا لكل مبدع حقيقي يسعى الى إثراء الساحة الثقافية بكل ماهو جديد وممتع.
وقال الشاعر عبدالرحيم الجداية إن هذا المهرجان هو المهرجان الشعري الثالث للشباب حيث كان المهرجان الأول بعنوان "من عيون التراث"، تم من خلاله استضافة خمسة شعراء مشاركين وبرعاية أحد الشعراء الكبار، وكان هناك لقاء بين الشعراء الشباب وكبار الشعراء وتم تكريمهم خلال المهرجان.
أما هذا المهرجان الثالث فتمت دعوة أساتذة أكادميين لرعاية فعاليات المهرجان، ممن لهم دور بارز في العمل الأدبي ولهم نظرة نقدية خاصة تهدف الى تشجيع الشعراء الشباب لعرض تجاربهم الشعرية أمام الحضور.
واشتملت فعاليات المهرجان لليوم الأول على قراءات شعرية لعدد من الشعراء الشباب منهم الشاعر عباس ميثاني، وطارق الشمري، وأحمد فلاح مقدادي، وبرعاية الأستاذ الدكتور يوسف بكار، وأدار اللقاء الشاعر عمر أبو الهيجاء.
أما فعاليات اليوم الثاني والذي جاء برعاية الدكتورة مهى مبيضين فشملت على قراءات شعرية للشاعر يوسف ناجي، وعلي قنيص، وأحمد غازي الزعبي وأدار اللقاء القاصة نجلاء حسون.
فعاليات اليوم الثالث الذي يأتي برعاية الدكتور يحيى عبابنة، فتشتمل على قراءات شعرية للشاعر معاوية بشابشة، ومحمد ساري والشاعرة نوال الحمد، ويدير اللقاء الكاتبة عطاف جانم.- (بترا).

التعليق