الدوري السعودي ينطلق وسط تراجع ملحوظ للمحترفين الأردنيين

تم نشره في الخميس 20 آب / أغسطس 2015. 12:00 صباحاً
  • اللاعب إبراهيم الزواهرة المحترف في الخليج السعودي - (أرشيفية)

عمان - انطلقت أمس منافسات دوري المحترفين السعودي، وسط تراجع ملحوظ في عدد المحترفين الأردنيين في صفوف الفرق السعودية.
ويظهر في منافسات دوري المحترفين السعودي في الموسم الجديد، لاعب أردني واحد وهو ابراهيم الزواهرة الذي جدد عقده مع فريق الخليج، مقارنة مع 10 لاعبين أردنيين ظهروا في الموسم الماضي في منافسات الدوري السعودي.
ورغم ارتباط اللاعب طارق خطاب حاليا مع فريق الشباب السعودي بشكل رسمي، الا ان الامر على ارض الواقع ليس بالصورة المطلوبة، بعدما رفض فريق الشباب اشراك اللاعب في اغلب المباريات في الموسم الماضي، قبل ان يضعه على قائمة الاعارة بداعي تراجع مستواه الفني، علما ان خطاب يرتبط مع الفريق السعودي لموسمين قادمين.
وظهر في الدوري السعودي في الموسم الماضي عشرة لاعبين هم: خليل بني عطية "الفيصلي"، وطارق خطاب "الشباب" وأنس بني ياسين "الرائد" وياسين البخيت "الشعلة" ومصعب اللحام "نجران" وشادي ابو هشهش "التعاون" ومحمد الدميري "الاتحاد" وحمزة الدردور وابراهيم الزواهرة وشريف عدنان "الخليج".
ويرى المدير الفني لفريق نادي الجزيرة والمدرب الوطني عيسى الترك، أن وكلاء اللاعبين لعبوا دورا سلبيا في تراجع عدد اللاعبين بشكل مذهل في منافسات الدوري السعودي الذي يعتبر الدوري الاقوى عربيا.
واشار الترك في حديثه لوكالة الانباء الاردنية "بترا" الى ان الخطأ الذي وقع به وكلاء اللاعبين، تمثل في الترويج للاعبين ليسوا على قدر المسؤولية، وليسوا مؤهلين للعب في الدوري الاقوى عربيا، ما انعكس سلبا على سمعة اللاعب الأردني، وبالتالي دفع الاندية السعودية للبحث عن لاعب آسيوي بديلا م اللاعب الأردني.
وقال الترك: وكيل اللاعبين يجب أن ينتقي اللاعب الافضل لترويجه في الملاعب السعودية، وهذا لم يحدث في المواسم الاخيرة، ما اعطى انطباعا سيئا عن اللاعب الأردني، بعدما انتقل اكثر من لاعب للدوري السعودي من دون أن يظهر بالمستوى المأمول.
وأكد المدرب الوطني على ضرورة تسويق اللاعب الأردني بمهنية واتقان، حتى نضمن استمرارية احتراف لاعبينا في اندية ودوريات قوية.
وقال الترك: في السنوات الماضية نجحنا في تسويق عدد كبير من لاعبينا في الدوريات الخليجية، حيث حقق اغلب اللاعبين نجاحات ملحوظة، ولكن للاسف لم نتمكن من البناء على هذه النجاحات بعدما فشل اغلب وكلاء اللاعبين في الترويج للاعبنا بالشكل المطلوب.
واعتبر الترك ان سببا آخر ادى الى تراجع عدد لاعبينا في الدوري السعودي، يتمثل في قيام الوكلاء بتسويق لاعبينا بمبالغ بسيطة مقارنة مع المحترفين من الدول الاخرى، ما يجعل من السهولة على الاندية  الاستغناء عن لاعبينا في اي وقت.
اما اللاعب مصعب اللحام الذي احترف في الموسم الماضي مع فريق نجران السعودي، قبل ان ينتقل حاليا لفريق العروبة في الدرجة الاولى السعودي، فقد اشار الى أن سبب تراجع عدد اللاعبين في دوري المحترفين السعودي يعود لتراجع المستوى الفني لعدد من اللاعبين ما عكس صورة غير مستقرة عن اللاعب الأردني.
واضاف اللحام: في السنوات الماضية عاشت الكرة الأردنية اوقاتا جميلة وحققت انجازات على مختلف الصعد، ما رفع من اسهم اللاعب الأردني بدليل احتراف حوالي 10 لاعبين أردنيين في الدوري السعودي الاقوى عربيا، قبل ان تعود هذه الاسهم للانحدار بعدما تراجع مستوى المنتخب الوطني.
وتمنى اللاعب أن تشهد الفترة المقبلة ازدهارا للكرة الأردنية، لان ذلك ينعكس ايجابا على اللاعبين وبالتالي يتيح المجال امامهم للفوز بفرص احتراف جديدة وقوية. - (بترا)

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »االطفيله (خالد الخوالده)

    الخميس 20 آب / أغسطس 2015.
    لاسباب كثيره ممكن ثقافة لاعبين الاحترافيه غير موجوده ... يجب على الاتحاد توعية الاعبين لبذل جهد عالي مع انديه يلعبون لها نتسائل لماذا لاعبين لانديه مستواهم اقل من الانديه في الدول المجاوره هل المدربين يتساهلون مع الاعبين اثناء التدريب في الانديه يجب مراجعة خطط الاتحاد الاردني في ذالك