المفرق: البدء بتنفيذ شبكة مياه بمخيم الزعتري

تم نشره في الأربعاء 19 آب / أغسطس 2015. 11:00 مـساءً
  • لاجئون سوريون يكتظون في أحد شوارع مخيم الزعتري بالمفرق - (تصوير: محمد أبو غوش)

حسين الزيود إحسان التميمي

المفرق- بدأت المنظمات الدولية المعنية بشأن تزويد اللاجئين السوريين في مخيم الزعتري بالمياه وبالتعاون مع مختلف الشركاء المانحين ببناء 8 خزانات مياه كبيرة، بهدف تنفيذ مشروع شبكة المياه الخاصة بالمخيم، وفق مدير مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين بمخيم الزعتري هوفيك إيتيمزيان.
وأكد مدير الإعلام والاتصال في منظمة اليونيسف سمير بدران أن الشركاء مع منظمة اليونيسف شرعوا ببناء خزانات المياه الكبيرة من خلال توزيعها في مختلف قواطع المخيم، ليصار إلى شبكها بالآبار الموجودة فيه، لافتا إلى أن هذه المرحلة هي الأولى ضمن مشروع شبكة مياه مخيم الزعتري للاجئين السوريين والتي ستنتهي أواخر العام الجاري.
وأشار بدران إلى أن المرحلة الثانية من المشروع تشمل قيام المتعهد بتوصيل منازل اللاجئين في المخيم بشبكة المياه وتركيب صنابير المياه لكل منزل خلال العام القادم، وبما يدفع بإيصال كميات المياه الملائمة وبعدالة لكافة قاطني المخيم، موضحا أن تركيب شبكة المياه سينهي الإشكاليات التي تقع من خلال تزويد اللاجئين بالمياه عبر الصهاريج الناقلة للمياه من حيث الفوضى المرورية .
وأشار إلى أن المنظمة تسعى إلى وضع خطط قصيرة وطويلة الأمد  للتغلب على نقص المياه ومواجهة الصيف المقبل مبينا انه تم الانتهاء من حفر  بئر جديدة  هي الثالثة داخل مخيم الزعتري للاجئين السوريين بهدف تحسين الواقع المائي وزيادة كميات التزويد من المياه للاجئين السوريين.
وبين بدران أنه قبل بناء البئر الثالثة كانت الآبار الموجودة تغطي 60 % من احتياجات المخيم للمياه، فيما كانت تستكمل المنظمة تغطية ما تبقى عن طريق التزويد بواسطة الصهاريج، لافتا إلى أن حفر البئر من شأنه أن يساهم بشكل كبير في الحد من تواجد الصهاريج في المخيم.
وأوضح أنه في حال تم تطوير آلية توزيع المياه في المخيم بعد الانتهاء من حفر البئر الجديدة وتركيب شبكة المياه، فإن إيصال المياه للاجئين سيكون بالتساوي نظرا للآليات التي ستتبع من خلال توزيع المياه عبر الصنابير أو خزانات موحدة لكل أسرة من اللاجئين.
وفي سياق متصل، شرعت منظمه الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسف) بمشروع يقام على مرحلتين لشمول مخيم الزعتري بخدمة الصرف الصحي، الأولى تتضمن تركيب وحدات حديدية رئيسية لتجميع المياه العادمة ومن ثم نقلها إلى محطة المعالجة في المخيم، والثانية ربط خطوط الصرف الصحي من الكرافانات إلى محطة المعالجة، وفق بدران.
وقال بدران إن محطة التنقية صممت وفق أحدث الطرق بكلفة بلغت زهاء 5 ملايين دينار وستعمل على معالجة المياه على مرحلتين بقدرة 4 آلاف متر من المياه يوميا؛ بهدف التخفيف على مكب الاكيدر، عدا عن توفيرها مياه صالحة لري المزروعات باتفاق مع وزارة المياه والري.

التعليق