8 آلاف متطوع من عشائر "الأنبار" لقتال "داعش"

تم نشره في الخميس 20 آب / أغسطس 2015. 12:00 صباحاً

عمان-الغد- أعلن محافظ الأنبار، غربي العراق، صهيب الراوي، أمس الأربعاء، أن عدد المتطوعين من عشائر المحافظة لقتال تنظيم داعش، بلغ 8 آلاف متطوع، حسبما ذكرت وكالة "الأناضول".
وقال الراوي في مؤتمر عقد في بغداد بعنوان "تحرير الأنبار"، وحضره عدد من المسؤولين الحكوميين ورؤساء البعثات الدبلوماسية العاملة بالعراق وشيوخ عشائر من الأنبار، إن "عدد متطوعي العشائر من أهالي الأنبار بلغ 8 آلاف، التحقوا بمعسكرات التطوع لمطاردة فلول داعش". وأكد أن "القضاء على داعش لا يكون فقط عسكرياً، وإنما بالتنمية الاقتصادية"، داعياً "المجتمع الدولي إلى زيادة دعمه للمحافظة والحكومة الاتحادية".
بدوره، اعتبر رئيس مجلس النواب، سليم الجبوري، أن "أهالي الأنبار قادرون على خوض معركة التحرير، التي اقترب موعد إطلاقها، بعد استكمال الدعم المطلوب"، مشيراً في كلمته التي ألقاها في المؤتمر إلى أن "أهالي المحافظة أبلوا بلاءً حسناً في البغدادي وحديثة والنخيب" (نواحٍ تابعة للأنبار). ودعا الجبوري "الكتل السياسية للإسراع بإقرار قانون الحرس الوطني، الذي اعتبره اللبنة الأساس للمقاتلين الذين يخوضون المعركة الفاصلة ضد داعش".

التعليق