جنوب السودان: صحفيون يعلقون عملهم إثر مقتل زميل لهم

تم نشره في الجمعة 21 آب / أغسطس 2015. 11:00 مـساءً

جوبا - توقف صحفيون سودانيون جنوبيون عن العمل لـ24 ساعة أمس بعد مقتل زميل لهم الاربعاء في جوبا، وذلك بعد بضعة ايام من توعد الرئيس سلفا كير علنا بـ"قتل" صحفيين "يعملون ضد البلاد".
وتجمع هؤلاء الصحفيون أمس تكريما لزميلهم، وطالبوا باجراء تحقيق حول مقتل المراسل بيتر موي فيما دعت منظمات الدفاع عن حرية الصحافة، الحكومة إلى توضيح التصريحات التي ادلى بها كير الاسبوع الماضي.
وقال الفرد تابان مدير جمعية تطوير وسائل الاعلام في جنوب السودان ان "الصحفيين غير راضين عن تعامل الحكومة مع الاحداث (...) ونأمل بممارسة ضغط على الحكومة لتتحرك بسرعة للعثور على قاتل هذا الشاب".
وقتل موي مراسل صحيفة "نيو نايشن" المستقلة مساء الاربعاء في جوبا بايدي مجهولين بعد اصابته برصاصتين في ظهره اثر مغادرته مكان عمله، في ما يوحي بانه اغتيال متعمد. وكان كير خاطب صحفيين في مطار جوبا قبل توجهه إلى اديس ابابا للمشاركة في المفاوضات مع المتمردين ان "حرية الصحافة لا تعني انكم تستطيعون العمل ضد البلاد".
واضاف في تصريحات نقلتها لجنة حماية الصحفيين "اذا كان بعضهم (الصحفيون) لا يعلم بان هذا البلد سبق ان قتل اناسا، فسنثبت ذلك يوما".
ونقلت اللجنة عن صحفيين محليين ان تهديدات كير جاءت ردا على مواقف انتقدت الطابع العقيم لمفاوضات اديس ابابا.
ومساء الاثنين، وقع زعيم المتمردين رياك مشار في اديس ابابا اتفاقا يهدف إلى انهاء النزاع. ورغم التهديد بعقوبات دولية وتنديد واشنطن والامم المتحدة، رفض كير التوقيع وطلب مهلة 15 يوما "لاجراء مشاورات". وكان الحزب الحاكم سيدعو الجمعة إلى تظاهرات معارضة للاتفاق. لكنها لم تتم.-(ا ف ب)

التعليق