جانم يستبعد ان تكون النفايات من مخلفات المستشفى

جرش: نفايات طبية في أحياء سكنية -(فيديو)

تم نشره في الاثنين 24 آب / أغسطس 2015. 12:00 صباحاً
  • حقن طبية ملقاة بجانب إحدى الحاويات في الحي الجنوبي بجرش.-(من المصدر)
  • وحدة دم ونفايات طبية ملقاة بجانب إحدى الحاويات في الحي الجنوبي بجرش -(من المصدر)

صابرين الطعيمات

جرش- فيما يؤكد سكان في الحي الجنوبي في جرش والذي يتواجد فيه مبنى مستشفى جرش الحكومي عثورهم على مخلفات طبية في حاويات الحي المخصصة للمنازل، استبعد مدير المستشفى الدكتور فطين جانم ان تكون هذه المخلفات قد طرحها عمال الخدمات العاملون بالمستشفى.
وقال المواطن محمد العتمات إن الحاويات تحتوي على مخلفات طبية خطرة، مثل دماء وأبر طبية وفوط عمليات وكمامات ومحاليل، وهي تلفت انتباه الأطفال الذين يقومون باللعب فيها وبعثرتها واستخدام الحقن الطبية كأداة تهديد لبعضهم أثناء اللعب.
وأكد المواطن مصطفى الزعبي على وجود مشكلة جراء انتشار المخلفات الطبية في الحاويات المنزلية، مما يسهل تعامل الأطفال معها والعبث فيها، وبالتالي التسبب بمشكلات صحية وانتشار أمراض بينهم. 
وقال رئيس قسم الإعلام في بلدية جرش الكبرى هشام البنا، إن مواطنين والبلدية قاموا بتصوير هذه النفايات الطبية بمقطع فيديو وتوزيعه على مختلف وسائل الإعلام، حيث ظهرت طبيعة المخلفات الطبية التي تختلف بشكل كلي عن النفايات المنزلية العادية.
وأضاف أن المجاورين أبدوا قلقهم من هذه المشكلة البيئية الخطرة، والتي قام بالكشف عنها الأطفال من خلال لعبهم بالقرب من الحاويات والأكياس المبعثرة فيها بما تحتويه من أبر وكمامات لفتت انتباه السكان المجاورين.
وأوضح أن آليات بلدية جرش والعمال غير مؤهلين للتعامل مع النفايات الطبية الخطرة والتي تختلف عن النفايات المنزلية العادية وتختلف في خطورتها، مؤكدا ضرورة التعامل معها من خلال فنيين مؤهلين ومدربين على التعامل مع هذه النفايات.
وأكد أن البلدية قامت بإطلاع مدير مستشفى جرش الحكومي على هذه المشكلة، والذي قام بالكشف الحسي على الموقع، حيث وعد بمعالجتها بأسرع وقت إن تبين أنها من مخلفات مستشفى جرش الحكومي.
إلى ذلك استبعد مدير مستشفى جرش الحكومي الدكتور فطين جانم أن تكون هذه المخلفات التي اطلع عليها بنفسه مخلفات طبية لمستشفى جرش الحكومي، لا سيما وأن الحاويات موجودة بالقرب من صيدلية وعيادة بيطرية وهي تستخدم مواد طبية كذلك.
وأوضح أن نفايات مستشفى جرش الحكومي يتم فرزها في كل قسم ووضعها في أكياس ذات ألوان معينة وفقا لخطورتها، فالنفايات العادية توضع في أكياس ذات لون أسود والنفايات المتخصصة توضع في أكياس صفراء اللون، والمخلفات الطبية الكيماوية توضع في أكياس بنية اللون، وهذه الألون تحدد خطورة النفايات ويتم التعامل معها على هذا الأساس.
وبين أن النفايات توضع في عربات محددة ويتم تجميعها في غرفة خاصة، ونقلها إلى جامعة العلوم والتكنولوجيا وفق عقد موقع بين الجامعة والمستشفى.
ويعتقد جانم أن هذه المخلفات التي عرضتها البلدية ليست من مخلفات مستشفى جرش الحكومي، وإن كانت فهي مخلفات عادية وليست خطرة، خاصة وأن النفايات الطبية الموجودة هي كيس واحد ومحدد على الرغم من امتلاء حاويات البلدية بشكل كامل وعدم تفريغها منذ أيام.
وأشار إلى الاجتماع مع شركة الخدمات وعمالهم وتحذيرهم من التخلص من النفايات بشكل عشوائي احترازيا، والتأكيد عليهم بضرورة التخلص من النفايات الطبية بالطرق الصحيحة الآمنة، حرصا على صحة المجاورين.
وقال جانم إن المستشفى تتوفر فيه كذلك حاويات خاصة في عدة مواقع وتغطي حاجة المستشفى على مدار الساعة، ولا يضطر عمال شركات الخدمات لاستخدام أي حاويات أخرى للمجاورين.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »مستخدم مستهتر ومسؤول غير مؤهل (متابع2)

    الاثنين 24 آب / أغسطس 2015.
    هذا شكل متقدم جدا من أشكال الجهل و الإستهتار، والأشخاص الذين أقدموا على هذا النوع من التصرفات الهمجية قد إرتكبو جرما فاضحا والمسؤولين الذين لم ينتبهوا إلى هذا العمل ولم يتخذوا الإجراءات الاحترازية هم مشاركون أيضا في الجرم، ونعود مرة أخرى إلى موضوع المستخدم المستهتر والمسؤول الغير مؤهل،