"داعش" ينشر صور تدمير المعبد الأثري في تدمر

تم نشره في الأربعاء 26 آب / أغسطس 2015. 12:00 صباحاً

بيروت - نشر تنظيم داعش أمس صورا تظهر تدميره معبد بعل شمين الأثري في مدينة تدمر في وسط سورية، غداة تنديد دولي بهذه الخطوة التي اعتبرتها منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (يونيسكو) بمثابة "جريمة حرب".
وتظهر مجموعة من الصور التي نشرتها حسابات ومواقع قريبة من التنظيم متشددين وهم يضعون براميل وحاويات صغيرة تحتوي على ما يبدو على متفجرات داخل المعبد، اضافة الى حاويات مشابهة تحت اجزاء من الاعمدة التي تحيط بالمعبد.
كما تظهر الصور، التي يبدو انها مأخوذة من تسجيل فيديو، انفجارا قويا، وتظهر بعد ذلك كومة من الانقاض في الموقع السابق للمعبد.
واثار تدمير المعبد الذي اعلن عنه الاحد تنديدا دوليا واسع النطاق. وقالت المديرة العامة لمنظمة يونيسكو ايرينا بوكوفا ان تدمير المعبد "جريمة حرب جديدة وخسارة جسيمة للشعب السوري والانسانية" مضيفة "يجب معاقبة مرتكبيها على افعالهم".
وجاء تفجير التنظيم المتطرف للمعبد الذي يصنفه متحف اللوفر في باريس على انه الموقع الاهم في مدينة تدمر الاثرية بعد معبد بعل، بعيد اقل من اسبوع على اقدام مقاتلي التنظيم على قطع راس المدير السابق لاثار المدينة خالد الاسعد (82 عاما).
وسيطر التنظيم المتطرف على مدينة تدمر الاثرية في 21 أيار(مايو) واقدم عناصره في 21 حزيران(يونيو) على تفخيخ المواقع الاثرية في المدينة بالالغام والعبوات الناسفة، ما اثار مخاوف دولية من تدمير المدينة الاثرية المدرجة على لائحة يونيسكو للتراث العالمي. -(ا ف ب)

التعليق