الأردن يدعو الاحتلال لوقف التصعيد في الأقصى

تم نشره في الأربعاء 26 آب / أغسطس 2015. 10:55 صباحاً
  • وزير الدولة لشؤون الإعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة الدكتور محمد المومني -(أرشيفية- تصوير: محمد مغايضة)

عمان- دان وزير الدولة لشؤون الإعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة الدكتور محمد المومني إغلاق سلطات الاحتلال الإسرائيلي عددا من أبواب المسجد الأقصى المبارك / الحرم القدسي الشريف في وجه المصلين المسلمين والسماح باقتحام المتطرفين والمستوطنين تحت حماية جنود وشرطة الاحتلال.

وأكد رفض الأردن المطلق لهذه الإجراءات محذرا من محاولات استمرار تغيير الأمر الواقع من قبل القوة القائمة بالاحتلال خلافا للقانون الدولي والإنساني، مشددا على ضرورة الالتزام بنتائج اللقاء الثلاثي بين جلالة الملك عبد الله الثاني ووزير الخارجية الأميركي جون كيري ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في شهر تشرين الثاني 2014 بالحفاظ على الوضع القائم في الأماكن المقدسة في القدس الشرقية وعدم المساس بها بأي شكل من الأشكال، واحترام الدور الأردني الهاشمي التاريخي في الحفاظ على الأماكن المقدسة في القدس ورعايتها، والذي افضى الى زيادة اعداد المصلين في ايام الجمع لعشرات الالاف وشهر رمضان المبارك وليلة القدر التي احياها اكثر من 350 الف شخص.

كما أكد حرص الحكومة على القيام بواجبها تجاه المسجد الأقصى تنفيذا لوصاية جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين على الأماكن المقدسة في القدس الشريف.

وقال المومني أن الاردن ومن خلال وزارة الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية قام بتعيين 52 موظفا وحارسا جديدا في أوقاف القدس، مشيرا الى انه تم نشر إعلان لتعيين 70 موظفا وحارسا اضافيا سيتم استكمال إجراءات تعيينهم قريبا وذلك تنفيذا لتوجيهات جلالة الملك عبدالله الثاني بتمكين دائرة أوقاف القدس الإسلامية بما يكفل الحفاظ على المسجد الأقصى/ الحرم القدسي الشريف المبارك ودعم صمود أهل القدس.

ودعا سلطات الاحتلال الى احترام مشاعر جميع المسلمين والتوقف عن اجراءاتها التصعيدية ضد اولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين.-(بترا)

التعليق