"مهندس" تفجير الخبر بيد الأمن السعودي بعد 19 عاما

تم نشره في الخميس 27 آب / أغسطس 2015. 12:00 صباحاً

الرياض - ذكرت صحيفة الشرق الاوسط أمس أن القوات الأمنية السعودية قبضت على "مهندس" تفجير استهدف عسكريين أميركيين في الخبر قبل 19 عاما وقتل خلاله 19 جنديا.
وافادت الصحيفة ان "السعودي احمد المغسل، قائد كتائب حزب الله الحجاز، والمتورط الرئيسي في عمليات تفجير سكن البعثة الأميركية في الخبر (شرق) العام 1996، اصبح في قبضة السلطات الأمنية السعودية، وذلك بعد مطاردة دامت نحو 19 عاما".
واشارت الى ان المغسل "اختبأ بعدما قام بالتخطيط لعملية التفجير في طهران، وقبض عليه في بيروت، ونقل الى الرياض".
وقتل في التفجير وقتها 19 جنديا اميركيا واصيب 372 آخرين، وفق الصحيفة. كذلك اصيب العشرات من السعوديين والاجانب غير الاميركيين.
ونقلت الصحيفة عن مصادر رسمية سعودية ان "رجال الامن السعوديين تلقوا معلومات مؤكدة عن وجود احمد ابراهيم المغسل (48 عاما) في العاصمة اللبنانية بيروت (...) مهندس الانفجار الكبير بصهريج مفخخ في الخبر في العام 1996".
ولم تحدد الصحيفة طريقة او تاريخ اعتقاله ونقله الى السعودية.
وبحسب الصحيفة فان المغسل "متهم بقيادة الجناح العسكري لما كان بعرف بحزب الله الحجاز، الذي تقول السلطات الأميركية انه المسؤول عن تفجير ابراج الخبر في حزيران(يونيو) 1996".
وقد اتهم القضاء الأميركي هذه المنظمة بارتكاب عملية التفجير لكن السلطات الإيرانية تنفي اي علاقة لها بالتفجير او بالمتهمين بتنفيذه، وفق الصحيفة.
يذكر ان الرياض لم تتهم ايران بالوقوف مباشرة وراء التفجير ولم تستبعد يوما مسؤولية تنظيم القاعدة.(ا ف ب)

التعليق