وزير السياحة يزور مهرجان "أردننا"

"السياحة" تطالب الداخلية بتشميع 32 مكتبا سياحيا

تم نشره في الأحد 30 آب / أغسطس 2015. 11:00 مـساءً
  • وزير السياحة والآثار نايف حميدي الفايز-(ارشيفية)

رداد ثلجي القرالة

عمان- أكدت مصادر مطلعة أن وزارة السياحة والآثار العامة أرسلت كتابا إلى وزارة الداخلية للمطالبة بتشميع 32 مكتبا سياحيا غير مرخص.
وبين المصدر في تصريح لـ"الغد" أنه من المفترض أن تبدأ وزارة الداخلية اليوم بتشميع المكاتب السياحية غير المرخصة بعد قيام وزارة السياحة بإعطاء تلك المكاتب مهلة لتجديد ترخيصها إلا أن المكاتب لم تلتزم بالمهلة الممنوحة من الوزارة.
ويشار إلى أن عدد المكاتب السياحية في المملكة يبلغ 669 مكتبا.
وكانت الحكومة ممثلة بوزارة السياحة أمهلت المكاتب السياحية غير المرخصة مهلة لتجديد ترخيصها حتى شهر حزيران(يونيو) من العام الحالي بعد موافقة اللجنة المشكلة من قبل وزارة السياحة والقطاع الخاص تجنبا لإغلاق المكاتب السياحية غير المرخصة.
وعممت وزارة السياحة المهلة الجديدة التي منحتها للمكاتب السياحية غير المرخصة على المكاتب السياحية وعلى جمعية وكلاء السياحة والسفر إلا أنه ما تزال بعض المكاتب السياحية في السوق المحلية غير مرخصة.
واوضح المصدر أن القيمة المترتبة على المكتب السياحي تتراوح بين 150 الى 500 دينار كترخيص سنوي بحسب تصنيف المكتب السياحي وهي قيمة متواضعة.
واشار المصدر الى أن الوزارة لجأت إلى اتخاذ قرار باغلاق المكاتب السياحية غير المرخصة لتنظيم العملية السياحية للقطاع السياحي في المملكة وحرصا من الوزارة لتطبيق القانون المنصوص عليه والذي يتضمن ان يكون المكتب السياحي مرخصا وفقا للقانون وغير ذلك يتطلب باجراء اللازم واغلاق المكتب.
واضاف المصدر "بامكان المكاتب السياحية غير المرخصة ان تتجنب اغلاق مكتبها بالمباشرة غدا بتسديد رسوم الترخيص المترتبة عليه".

وزير السياحة يزور مهرجان "أردننا"

زار وزير السياحة والآثار نايف الفايز معرض "أردننا" الذي تنظمه القطاعات الصناعية والتجارية بمشاركة غرفة تجارة الأردن وعمان وغرفة صناعة الأردن وعمان بالتعاون مع أمانة عمان الكبرى ووزارة الصناعة والتجارة ووزارة السياحة والآثار والتموين وصندوق الملك عبد الله للتنمية.
وكان وزير السياحة والآثار التقى بالقائمين على المهرجان وبرجال الأعمال وأصحاب المصانع والعارضين وتحدث اليهم.
وأكد أن هذا المهرجان يأتي بالتزامن مع الجهود المكثفة التي تشهدها المملكة حاليا بقيادة الملك عبد الله الثاني وتطوير بيئة الأعمال بما يعزز جاذبيتها الاستثمارية من خلال تبسيط الاجراءات أمام المستثمرين كأساس لتحفيزهم على اقامة مشاريعهم في المملكة.
وأضاف الفايز أن هذا المهرجان يعتبر واحدا من المبادرات المهمة التي يقوم بها القطاع الخاص الأردني لخدمة اغراض التنمية وتعزيز مسيرة الوطن على أساس من التشارك والتعاون بين مختلف مؤسسات الدولة.
وبين أن هذا المعرض يكتسب أهمية كبيرة لما يشتمل عليه من فعاليات متنوعة تعكس حرص القطاع الخاص على المساهمة في كافة الجهود المبذولة لتطوير المملكة واظهار التقدم الذي وصلت اليه في كافة المجالات وتسليط الضوء على المنتجات الوطنية والتأكيد على مكانتها محليا وتنمية الاعتزاز بمنتجات وطنية الصنع واحداث نشاط تجاري رئيس للسوق المحلي من خلال معرض صنع في الأردن الذي يقام ضمن انشطة المهرجان حيث تم توفير مساحات لعرض الصناعات الوطنية.
ومن الجدير بالذكر أن وزارة السياحة والآثار تشارك بهذا المهرجان بجناح خاص اشتمل على منشورات وصور تعرف بالمنتج السياحي الأردني وتحكي قصة الأردن وما يمتاز به من مقومات وعناصر للجذب السياحي والاستثماري وما به من آثار حضارية ودينية وثقافية علما ان المعرض افتتح برعاية ملكية سامية.
من جهة؛ أخرى قام وزير السياحة والآثار  بزيارة إلى موقعي المدرج الروماني وجبل القلعة والمتحف الشعبي الأردني ، للاطلاع على اجراءات سير العمل وعلى واقع الخدمات المقدمة للسياح وعلى المسار السياحي الذي يربط المواقع الاثرية في كل من المدرج الروماني وجبل القلعة. وتأتي هذه الجولة ضمن سلسلة الجولات التي يقوم بها الوزير على المواقع الاثرية والسياحية للاطلاع على الواقع الحقيقي لهذه المواقع الاثرية والسياحية ومرافقها العامة والعمل على تطويرها وتحسين نوعية الخدمة المقدمة فيها.

 

 

 

التعليق