"ممثلي الأندية" يستضيف "قوى" غرب آسيا

تم نشره في الأربعاء 2 أيلول / سبتمبر 2015. 12:00 صباحاً

عمان- الغد- قرر اتحاد ممثلي الأندية المعترف به من الاتحاد الدولي لألعاب القوى، استضافة بطولة غرب آسيا للناشئين والناشئات منتصف شهر تشرين الأول (اكتوبر) المقبل، وذلك من خلال اجتماع مجلس الإدارة أمس برئاسة المحامي سعد حياصات.
وأشار حياصات، في حديثه لـ"الغد"، إلى أن البطولة تأتي ترجمة للتعاون والتواصل مع الاتحادات العربية والقارية والدولية، وجرى تنسيق الأمور مع المسؤولين في اتحاد غرب آسيا لاستضافة البطولة في عمان، مستذكرين نجاحات سابقة استضافت فيها عمان أحداثا ومنافسات لمختلف الرياضات، بمسمياتها العربية أو القارية أو الدولية، مشيرا الى أهمية الاستفادة من المناخ الأردني العام، وتميز الوطن بالاستقرار ونعمة الأمن والأمان، مقارنة مع ما تعيشه الدول المحيطة.
وتابع: "بدأنا في وضع الخطوط العريضة بما يضمن توفير أسباب النجاح التنظيمي والفني، ووجهنا اهتمامنا بشكل متوازن مع أعداد المنتخبات، والاستماع الى تفاصيل دقيقة عن جاهزية اللاعبين واللاعبات، بالتنسيق مع اللجنة الفنية والمدربين المعنيين بتجهيز المنتخبات الوطنية بقصد الوقوف على منصات التتويج".
وكشف حياصات أنه تم تحديد موعد لإقامة بطولة الأندية لمختلف الفئات مطلع تشرين الأول (اكتوبر)، والتي ستكون بمثابة اختبار حقيقي للمستويات، بما يضمن تشكيلا مثاليا للمنتخبات الوطنية، على حد قوله، لافتا الانتباه إلى أن اتحاد اللعبة خصص جوائز مالية مجزية للأندية واللاعبين؛ حيث تم تخصيص مبلغ 1000 دينار للنادي الذي يظفر بكأس المجموع العام، الى جانب تخصيص مبلغ 500 دينار للاعب الذهبي الذي يحق أفضل نتيجة بالبطولة.
وأضاف أن اتحاد ممثلي الأندية، بدأ الترتيب لإقامة حفل تكريمي كبير على هامش بطولة الأندية، ويتم فيه الاحتفاء بالشركات الداعمة الحالية لمسيرة اتحاد اللعبة، والكشف عن رعاة جدد ضمن النظرة التسويقية لمجلس الإدارة، وتوفير متطلبات النجاح إداريا وماليا ومعنويا لنشاطاته وأنديته ومنتخباته الوطنية بدوافع الإنجاز، على حد تعبيره، وسيتم تكريم الأندية والعديد من الشخصيات الرياضية فيه.

التعليق