"الصحة": عقوبات صارمة للمخالفين بالمقاصف والبيئة المدرسية

تم نشره في الأربعاء 2 أيلول / سبتمبر 2015. 07:38 مـساءً
  • طلبة مدرسة ابتدائية في إحدى مناطق عمان يبتاعون من مقصف المدرسة - (أرشيفية)

عمان- اكد وزير الصحة الدكتور علي حياصات ان العقوبات ستكون صارمة بحق المخالفين للاشتراطات الصحية وخصوصا في المقاصف والبيئة المدرسية.

جاء ذلك خلال اجتماعه اليوم الاربعاء مع مسؤولي الصحة المدرسية في مديريات التربية والتعليم لبحث سبل تقديم الخدمات الصحية في المدارس والمعيقات التي تواجهها لوضع آليات عمل تهدف الى رفع مستوى الاداء وتحسين البيئة المدرسية للطلبة خاصة مع بدء العام الدراسي الجديد 2015-2016.

واكد حياصات في الاجتماع الذي حضره مدير التعليم العام في وزارة التربية والتعليم، ومدير ادارة الرعاية الصحية الاولية، ومدير الصحة المدرسية، دور المعلم في تعزيز التربية والارشادات الصحية باعتباره شريكا في رسم السياسات البيئة في المدرسة الآمنة للطلاب.

وقال: "ان التدخين في المدرسة مخالفة واضحة وصريحة لقانون الصحة العامة مثلما هو في الاماكن العامة كالمستشفى، اذ ان المدخن في هذه المواقع يتصرف بشكل سلبي ويعد نموذجا سيئا امام الطلبة ومراجعي المستشفى".

وبخصوص الرقابة على خزانات مياه الشرب في المدارس، أكد حياصات ضرورة الاهتمام بسلامة هذه الخزانات؛ حفاظاً على صحة الطلبة وسلامتهم.

ودعا إلى العناية بخزانات المياه من خلال التفتيش الدوري على نوعية المياه فيها، لافتاً إلى أهمية الاهتمام بصحة أسنان الطلبة في المدارس، وكذلك الاهتمام بالنظافة العامة للطالب.

وطالب حياصات في سياق حديثه عن المقاصف المدرسية، الالتزام بالاشتراطات الصحية التي أقرتها الوزارة، وتجنب بيع المواد الغذائية المخالفة لها.

من جهتها ابدت مديرة التعليم العام في وزارة التربية والتعليم الدكتورة زينب الشوبكي استعداد الوزارة الى التعاون مع وزارة الصحة من خلال مسؤولي الصحة المدرسية في المدارس لتطبيق الاشتراطات الصحية عامة وفي المقاصف خاصة والتخلص من الظواهر السلبية التي تتعلق ببيئة المدرسة والسلامة الصحية.

واشار مدير الصحة المدرسية الدكتور خالد الخرابشة الى دور المديرية في وزارة الصحة وما تقدمه من خدمات في مجال الرقابة على المقاصف وخزانات المياه، والبيئة المدرسية.

وتطرق الى سبل التعاون بين وزارتي الصحة والتعليم في مجال خدمات الصحة المدرسية وتطبيق الاشتراطات الصحية للمقاصف والتركز على سلامة مياه الشرب والعمل على تلافي السلبيات في بعض المدارس وكذلك متابعة مدارس القطاع الخاص وضرورة عمل عقود للأطباء من اجل تقديم الخدمات الصحية للطلاب.

وطالب الخرابشة المشاركين التركيز على اعداد خطة عمل تتضمن اعداد المدارس العامة والخاصة والملاحظات المتعلقة بالبيئة المدرسية.(بترا)

التعليق