شباب الحسين يتغلب على الوحدات ويحتفظ بـ"طائرة السوبر"

تم نشره في الأحد 6 أيلول / سبتمبر 2015. 12:00 صباحاً
  • كابتن الشباب حسين الرمحي يتسلم كاس السوبر أمس - (تصوير جهاد النجار)

عمان–الغد– احتفظ فريق شباب الحسين بلقب كأس السوبر الأردنية بالكرة الطائرة بفوزه أمس على فريق الوحدات بنتيجة 3-1، بواقع 25-18، 25-20، 17-25، 25-19، في اللقاء الذي أقيم بينهما في صالة الأمير فيصل في القويسمة، الذي أقيم برعاية رئيس الاتحاد ذياب الشطرات، وبذلك يتساوى فريقا شباب الحسين والوحدات بعدد مرات الفوز بلقب المباراة بخمس مرات لكل منهما.
شباب الحسين 3 الوحدات 1
دانت السيطرة لفريق شباب الحسين طيلة الشوط الأول، بعد أن لعب بثقة كبيرة وتقدم 4-1، بفضل الاستقبال الجيد للمسة الأولى والإعداد المتقن من قبل محمد الناجي، والتنويع بالكرات الهجومية من العمق والأطراف، وواصل تقدمه 8-5، وبدأ الوحدات يلعب بدون توازن نظرا لضعف اللمسة الأولى وظهرت أجواء الشبكة مكشوفة أمام ضاربي شباب الحسين بعد أن فرضوا سيطرتهم، من خلال أمين عبدالقادر وأحمد العواملة، ومن العمق عبر عبدالرحمن غانم وحسين الرمحي بمعاونة خالد احمد، ليوسع الشباب الفارق 19-14، ومحاولات الوحدات بالمجاراة جاءت خجولة لينتهي الشوط للشباب 25-18.
وارتفع المستوى الفني في الشوط الثاني ولعب الوحدات بثقة بقيادة صانع الالعاب زيد الريان، وهاجم من خلال عودة حسن وعلي مطلق ومحمد ابو كويك وعمر الصقر ومحمد القطامي وتقدم 3-1، لكن عادلة شباب الحسين 3-3، ونجح الوحدات باغلاق ملعبه امام هجمات شباب الحسين واتقن الدفاع الخلفي من خلال خالد شباب ليتقدم 8-4، واستعاد شباب الحسين حيويته ولعب بجماعية واغلق ملعبه الخلفي وتابع الكرات الشاردة، مستفيدا من ارتباك الوحدات في العمليات الهجومية ليحقق التعادل 9-9، وتوقفت المباراة عند النقطة 10-10 بسبب المفرقعات، ليسير الشوط متكافئا نقطة بنقطة حتى العدد 15-15، وتقدم  شباب الحسين سريعا بعد ان اغلق منافذ الشبكة ولعب بحيوية 19-16، ثم 22-16، والوحدات عاجز عن استثمار اللمسة الأولى وكذلك ايصال الارسال ليواصل الشباب التقدم وحسم الشوط لصالحه بواقع 25- 20.
وشعر الوحدات بالحرج فلعب بثقة وجماعية واتقن اغلاق منافذ الشبكة بحوائط الصد، إلى جانب استثمار الهجوم الفعال من كافة المحاور، وبنفس الأسلوب لعب شباب الحسين وتعادل الفريقان 10-10، قبل ان يتقدم الوحدات سريعا 14-10، بعد أن استثمر ورقتي سائد الحسن وعمر الصقر بالتبديلات، بينما ركز شباب الحسين في هجماته على خبرة أحمد العواملة وأمين عبدالقادر والنتيجة تشير الى تقدم الوحدات 20-15، واستثمر زيد الريان ارسالاته الصعبة والتي عجز شباب الحسين عن التعامل معها  لينهي الوحدات الشوط لصالحه بواقع 25-17، وحسم فريق شباب الحسين الشوط الرابع والمباراة لصالحه بواقع 25-19.

التعليق