"حماية المستهلك" تنتقد المبالغة برفع أسعار السلع والخدمات

تم نشره في الأحد 6 أيلول / سبتمبر 2015. 12:00 صباحاً


عمان-الغد- قال رئيس جمعية حماية المستهلك د. محمد عبيدات إن "عددا كبيرا من السلع والخدمات سجل ارتفاعا مبالغا في أسعاره خلال الأعوام الماضية بذريعة قفزات أسعار المحروقات إلا أنه بالرغم من تراجع وانحدار ثمن النفط عالميا لم يلمس المواطنون تراجعا ولو بسيطا لأسعار السلع لا سيما الأساسية".
وبين عبيدات في بيان صحافي أمس أن "حماية المستهلك" طالبت مرارا وتكرارا خلال الفترة الماضية بضرورة إعادة النظر في أسعار السلع وتحديدا الأساسية منها بناء على التغيرات التي تطرأ على أسعار المحروقات.
وقال "مع علمنا أن المحروقات تعتبر سلعة ارتكازية لكافة السلع والخدمات، لا بد في ظل هذا التراجع الحاد في أسعارها من مراجعة عامة لأسعار السلع والخدمات للتخفيف ما أمكن على المواطنين".
وبين رئيس "حماية المستهلك" أن الجمعية تدرك أن شريحة كبيرة من التجار وفي كافة القطاعات يحققون ومنذ سنوات طويلة أرباحا فاحشة على حساب جيب المواطن الذي يعاني ظروفا وضغوطات اقتصادية أرهقته ودفعت باتجاه تراجع مستوى معيشته حتى بات بالكاد ان يلبي أساسيات الحياة اليومية.
ودعا عبيدات وزارة الصناعة والتجارة والتموين الى ضرورة التدخل جديا من خلال دراسة أسعار بعض السلع ولا سيما الأساسية منها ومعرفة الاسعار الحقيقية في ظل تراجع اسعار الخام عالميا ووضع سقوف سعرية.

التعليق