جرش: بلدة قريع بلا شبكة مياه منذ سنوات

تم نشره في الاثنين 7 أيلول / سبتمبر 2015. 12:00 صباحاً

صابرين الطعيمات

جرش– يعيش سكان بلدة قريع بمحافظة جرش منذ 5 سنوات من دون أن تصلهم مياه الشرب، بعد أن أزالت سلطة المياه الأنابيب بحجة اهترائها وعدم تركيب بديل عنها، وفق المتحدث باسم أبناء البلدة إسماعيل عودة الله.
وقال إسماعيل، إن عدد سكان البلدة لا يقل عن 500 مواطن، ومعظمهم غير مشتركين بخدمة عدادات المياه أصلا، خاصة، وأن البلدة غير مخدومة بشبكة مياه منذ خمس سنوات، إذ يجدون أنه لا داعي لربط منازلهم بالشبكة.
وأوضح أن المواطنين يعتمدون على الصهاريج الخاصة في شراء المياه شهريا بمبلغ لا يقل عن 50 دينارا، خاصة وأن السلطة كانت تزودهم بصهاريج مياه شهريا، ومن ثم تحول التزويد كل 3 أشهر مرة وبعد ذلك تحول سنويا وبشكل متقطع وبعد عشرات المراجعات من قبل المواطنين، مؤكدا أن آخر مرة تم تزويد منزله بصهريج مياه منذ شهر أيلول العام 2013.
وقال إن كميات المياه التي تزودهم بها السلطة من خلال الصهاريج غير كافية أصلا ولا تغطي حاجة السكان.
وطالب المشترك بسام المشاقبة بإيجاد حل جذري لمشكلة مياه الشرب والعالقة منذ خمس سنوات، خاصة وأن الصهاريج الخاصة تستغل حاجة المواطنين ومعظم السكان من ذوي الدخل المحدود وعاجزين عن شراء المياه ويلجأون إلى عيون المياه القريبة والملوثة لإحضار بعض الجالونات التي تغطي حاجتهم لمدة لا تزيد على 3 أيام.
وطالب المشاقبة بتركيب خطوط مياه شرب جديدة بدل الخطوط التي تم إزالتها منذ سنوات ولم يطرح عطاؤها أو تستبدل منذ ذلك الوقت الطويل.
وقال المواطن محمد الزبون إنهم اضطروا للسكن في بلدة قريع تحديدا لعدم توفر أي قطع أراض بديلة، فيما شراء أراض سكنية في أي منطقة أخرى مكلف ماديا، ولا يتناسب مع دخلهم وخدمة المياه غير متوفرة منذ خمس سنوات على الرغم من أنهم مشتركون فيها والعدادات لم يدخلها نقطة مياه واحدة وهم يقطنون في قطع سكنية مرخصة ومخصصة ومطبق عليها كافة الإجراءات القانونية.
وأضاف أن السكان ملوا من كثرة مراجعة الدوائر الحكومية من محافظة وبلدية وسلطة مياه دون جدوى على الرغم من كثرة الوعود لحل مشكلتهم بأسرع وقت ممكن.
بدوره، قال مدير مياه جرش المهندس منتصر المومني إن بلدة قريع وهي تقع جنوب بلدة قفقفا تم إزالة خطوط المياه منها منذ خمس سنوات لاهتراء الشبكة وزيادة نسبة الفاقد فيها بشكل كبير والإجراء سليم كون كميات المياه التي تهدر أكثر من الكميات التي يتم تزويد المشتركين فيها.
وأضاف أن جميع المشتركين يتم تزويدهم بواسطة صهاريج سلطة المياه بشكل دوري ومنتظم أما غير المشتركين أصلا فلا يتم تزويدهم.
وأكد أنه عمد على إعداد دراسة كاملة عن الخط المغذي للبلدة ليتم استبداله وصيانته ووضع خط بديل في أسرع وقت ممكن لحل مشكلة المشتركين نهائيا وتشجيع باقي السكان على الاشتراك في شبكة المياه.

التعليق