مستشفيات اربد تعلن حالة الطوارئ القصوى

مئات حالات ضيق النفس بسبب الغبار في إربد وعجلون

تم نشره في الثلاثاء 8 أيلول / سبتمبر 2015. 09:07 مـساءً - آخر تعديل في الثلاثاء 8 أيلول / سبتمبر 2015. 09:08 مـساءً
  • غبار كثيف (تصوير: أسامة الرفاعي)

محافظات-  أكد محافظ اربد الدكتور سعد الشهاب ان مستشفيات المحافظة اعلنت حالة الطوارىء القصوى بكامل طاقتها الاستيعابية لتوفير اقصى درجات الرعاية الصحية والطبية للمواطنين الذين دعاهم الى الحد من الحركة ما امكن الا للظروف الطارئة.

وتفقد الشهاب ومدير مديرية الصحة الدكتور حيدر العتوم اليوم الثلاثاء مستشفيات الاميرة بسمة والاميرة بديعة والاميرة رحمة للاطمئنان على مستوى الجاهزية والاستعدادات التي اتخذتها لاستقبال المراجعين وتوفير العلاج اللازم لهم بسرعة .

وتعاملت مستشفيات محافظة اربد التي رفعت جاهزيتها الى الطاقة القصوى مع مئات الحالات التي تعاني ضيقا في التنفس ناجمة عن الحالة الجوية السائدة الى جانب استقبالها لعشرات المراجعين ممن يعانون مشاكل صحية في الجهاز التنفسي ومصابون بمرض الربو.

واوضح مدير مستشفى الاميرة بسمة التعليمي الدكتور اكرم الخصاونة ان قسم الاسعاف والطوارىء استقبل 140 حالة حتى الساعة الثانية ظهرا تعاني من صعوبات في التنفس ناتجة عن استنشاق الهواء المحمل بالغبار تراوحت بين البسيطة والمتوسطة والشديدة .

وقال ان الحالات تلقت العلاج اللازم وغادرت المستشفى باستثناء 5 حالات تم ادخالها للمراقبة واصفا اياها بالمستقرة.

ونفى الخصاونة ان تكون سجلت اي حالة وفاة داخل المستشفى نتيجة الاحوال الجوية المغبرة خلافا لما تناقلته بعض الفضائيات من حدوث حالتي وفاة تبعا للحالة الجوية.

واوضح ان ثلاث حالات وصلت المستشفى متوفية احداها نتيجة مشاكل صحية في القلب والحالتين الاخريين واحدة لثمانيني والاخرى لحدث افاد ذويهما انهما يعانيان اصلا من مشاكل صحية سابقة في الجهاز التنفسي.

وفي مستشفيي الاميرة رحمة للاطفال والاميرة بديعة للنسائية والتوليد اكد مديرهما الدكتورعبدالله الشرمان ان الاوضاع تحت السيطرة وان معدل المراجعين ارتفع تبعا للاحوال الجوية السائدة عن المعدل الطبيعي .

وقال لـ (لبترا) ان وحدة الامراض التنفسية تعمل بكامل طاقتها ومعظم الحالات التي راجعت المستشفيين عولجت واعطيت الادوية المناسبة وغادرت.

ونوه الى ان من بين المراجعين كانت ثلاث حالات مصابة بالربو تم ادخالها المستشفى احترازيا لمتابعة مراقبتها طبيا ووصف اوضاعها بالمستقرة مبينا ان جميع الكوادر العاملة في المستشفيين على راس عملها ضمن خطة الطوارىء التي اعلنت فيهما وانه لا يوجد اي نقص في الادوية والادوات اللازمة لمرضى الحالات التنفسية.

واوعز مدير صحة المحافظة الدكتور حيدر العتوم لكافة المراكز الصحية تمديد عملها باقصى جاهزيتها وطاقتها القصوى ريثما يتم الاعلان عن انتهاء حالة الطوارىء وابقاء مخزون الادوية فيها بكميات كبيرة وكافية.

وعلى صعيد متصل بالحالة الجوية شهدت صيدليات القطاع الخاص اقبالا كبيرا من قبل المواطنين لشراء "الكمامات" الواقية مما ادى الى نفاذها في العديد من الصيدليات خلال الساعات الاولى من اليوم.

إلى ذلك، قال مدير مستشفى الاميرة راية الدكتور زياد عبنده ان حالات ضيق التنفس التي راجعت قسم الاسعاف والطوارئ اليوم الثلاثاء، جراء موجة الغبار وعددها 17 حتى الساعة العاشرة صباحا رفعت مجموع الحالات المراجعة للقسم الى 87 حالة.

واضاف، إنه تم معالجة جميع الحالات المراجعة من قبل كوادر القسم ولم يتم إدخال اي حالة، داعيا المواطنين في اللواء الى عدم الخروج من منازلهم الا للضرورة القصوى.

من جانبه، قرر مدير مستشفى معاذ بن جبل الدكتور عبدالجليل مقدادي اليوم تشكيل فريق طبي من اطباء الاختصاص في الباطنية والاطفال والطب لمواجهة اي حالات مرضية قد تنجم عن موجة الغبار السائدة.

وقال الدكتور المقدادي لـ (بترا) ان الفريق وضع في حالة طوارئ وعلى مدار الساعة لإسناد قسم الاسعاف والطوارئ في المستشفى في معالجة اي حالات مرضية قد تراجع القسم جراء الظروف الجوية السائدة وتم تعزيز معدات القسم للغاية ذاتها.

وفي عجلون، تعامل مستشفى الايمان الحكومي والمراكز الصحية في المحافظة اليوم ، مع عدد من الحالات التي راجعت المستشفى جراء ضيق التنفس وخصوصا من المرضى الذين يعانون من امراض الربو والحساسية.

وقال مدير المسشتفى الدكتور احمد الزغول ان قسم الطوارئ استقبل حوالي 50 حالة منذ بداية الحالة الجوية تم تقديم العلاجات اللازمة لهم من خلال استخدم التبخيرة لمساعدتهم على التنفس وكان معظمهم من اصحاب الامراض الذين يعانون من الامراض المزمنة كالربو والحساسية والازمات الصدرية.

ودعا الدكتور الزغول المواطنين بمراقبة الاطفال الذين يعانون من مثل هذه الامراض من خلال الاطمئنان على حالتهم الصحية وعدم تعرضهم للخروج من المنازل حفاظا على صحتهم بالاضافة الى اخذ الاحتياطات من خلال توفر الادوية الخاصة لمثل هذه الحالات المرضية و إغلاق المنافذ المنزلية لمنع الغبار من الدخول الى المنازل.

واشار الدكتور الزغول ان الحالة الجوية السائدة الناتجه عن العاصفة الرملية التي اصبحت تساهم في زيادة الاعراض لدى المرضى المصابين بالحساسية والربو وخصوصا مرضى القلب والمسنين والاطفال الذين يتعرضون للاصابة اكثر من غيرهم.

واهاب الدكتور الزغول المرضى الذين يعانون من امراض ضيق التنفس بارتداء الكمامات لمنع استنشاق الغبار.

وقال مدير تربية محافظة عجلون المهندس عادل الرواشدة ان المديرية تابعت الموضوع ميدانيا مع المدارس حيث تم اعطاؤهم تعليمات بنقل أي حالة تتعرض لضيق التنفس الى المراكز الصحية وذلك من اجل السير بالدوام الرسمي للطلبة والمعلمين لانه لا يوجد حاجة للتعطيل.

وبين الرواشدة ان عدد من الطلبة غادروا المدرسة من خلال ذويهم وخصوصا الحالات التي اصيبت بحالات شبه اختناق بسبب الاجواء المغبرة جراء العاصفة الرملية.

وحذر مدير الشرطة في المحافظة العميد زياد باكير السائقين من السرعة ومراعاة قواعد المرور والسير على الطرق بسبب تدني مستوى الرؤيا نتيجة العاصفة الرملية.

وقال مدير الدفاع المدني العقيد هاني صمادي انه تم نقل 17 حالة مصابة بالاختناق من خلال سيارات الدفاع المدني.

وشدد على عدم الخروج من المنازل الا للضرورة القصوى وتشغيل المراوح والكونديشينات ووضع كمامات على الانف والفم عليها ماء مرطب لتسهيل التنفس على المصابين لمنع انتقال الفيروسات.

وقال محافظ عجلون الدكتور فلاح السويلمين انه تم متابعة الاحوال الجوية من خلال غرفة العمليات الرئيسية في المحافظة التي تواصلت مع كافة الاجهزة المعنية من اجل توفير الرعاية الصحية اللازمة للمصابين بامراض الجهاز التنفسي مثل الربو والحساسية بالاضافة الى متابعة الطلبة من خلال مديرية التربية والتعليم ومدراء المدارس داعيا الى اتباع الاجراءات الوقائية اللازمة من قبل المصابين من خلال اتخاذ الاحتياطات اللازمة وعدم خروجهم من منازلهم وتوفير الادوية الخاصة لتجنب الاصابة بالامراض التحسسية والتنفسية.

 

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »الجو (اياد الخزاعله)

    الأربعاء 9 أيلول / سبتمبر 2015.
    الجو رمل كثيف