الحكومة اليمنية تشترط انسحاب الحوثيين قبل المحادثات معهم

تم نشره في الأحد 13 أيلول / سبتمبر 2015. 09:28 صباحاً
  • مسلحان حوثيان في أحد شوارع العاصمة صنعاء-(أرشيفية)

صنعاء- قالت الحكومة اليمنية اليوم الأحد إنها لن تحضر بعد الآن محادثات السلام التي تتوسط فيها الأمم المتحدة مع مناوئيها من الحوثيين قبل الاعتراف بالقرار الدولي 2216، الذي ينص على انسحابهم من الأراضي التي سيطروا عليها.

وقالت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية (سبأ) في بيان على موقعها على الإنترنت "قرر اجتماع مشترك برئاسة فخامة الرئيس عبد ربه منصور هادي رئيس الجمهورية ونائب الرئيس رئيس الوزراء خالد بحاح عدم المشاركة في أي مفاوضات مع ميليشيا الحوثي وصالح الانقلابية قبل  الاعتراف بالقرار الدولي 2216".
وقالت إن الاجتماع أكد "عدم المشاركة في أي اجتماع حتى تعلن الميليشيا الانقلابية اعترافها بالقرار الدولي 2216 والقبول بتنفيذه بدون قيد أو شرط".
وكان مجلس الأمن الدولي قد حث يوم الجمعة الأطراف على الامتناع عن وضع شروط مسبقة أوالقيام "بأعمال من جانب واحد".
وأخفقت محادثات السلام في حزيران (يونيو) في وقف القتال الذي أدى إلى قتل أكثر من 4500 شخص ودفع البلاد إلى شفا مجاعة.-(وكالات)

التعليق