سائق يدعي سرقة مركبته للتملص من دهس مواطن

تم نشره في الأحد 13 أيلول / سبتمبر 2015. 02:37 مـساءً - آخر تعديل في الأحد 13 أيلول / سبتمبر 2015. 02:39 مـساءً

الزرقاء- اعترف سائق مركبة بارتكابه حادث دهس مواطن في الزرقاء، ليتحول مجرى التحقيق لدى المركز الامني من الادعاء بسرقة مركبة الى ارتكاب الدهس والفرار من مكان الحادث دون اسعاف المصاب.

واشارت مديرية الامن العام في بيان للمركز الاعلامي الى تكرر وقوع مثل هذه الجريمة التي باتت مقلقة، وتؤدي احيانا الى موت مواطن بدل إسعافه لحظة وقوع الحادث.

وفي التفاصيل، تقدم مواطن بشكوى لدى مركز أمن شمال عمان امس السبت يدعي فيها سرقة مركبته، "لكن حظه السيئ الذي قاده لخطة هدف منها التملص من تبعات حادث دهس مواطن ارتكبه في مدينة الزرقاء وفراره دون اسعاف، خذله لسرعة تعامل رجال الامن مع الشكوى وبدء الاجراءات الفورية للتبليغ وجمع المعلومات، ليتضح أن المركبة التي ادعى الشاكي انها سرقت ارتكبت حادث دهس، تفاصيلها موثقة لدى الامن نقلا عن شهود عيان للحادث".

وعقب تغير اتجاه مجرى الشكوى واجه رجال الامن المدعي، وعقب اطلاعه على الاثباتات ومنها كاميرات المراقبة واقوال الشهود على الحادث والتي خالفت شكواه، "اعترف بارتكابه للحادث وأنه حاول التملص منه بالادعاء بسرقة مركبته".

وبدأت الجهات المعنية التحقيق مع مرتكب الحادث واسناد ثلاث قضايا له هي الدهس والفرار من مكان الحادث، والادعاء بشكوى كاذبة.

وفي تعليقه على القضية قال الناطق الاعلامي باسم مديرية الامن العام المقدم عامر السرطاوي، ان قضايا الدهس والفرار "باتت تشكل خطرا يهدد المجتمع وحياة المواطنين"، مؤكدا انه ليس هناك فرصة امام أي شخص للتملص من حادث دهس بالطريقة التي اتبعها المدعي لا سيما مع الازدحامات وانتشار كاميرات الأمن والمؤسسات الرسمية".

ودعا السرطاوي كل من يفكر بهذه الطريقة الانتباه الى ان "حياة المواطن تشكل واجبا على الجميع وعلى مرتكبي الحوادث"، موضحا ان اسعاف المصاب لحظة الحادث او تبليغ المعنيين حالة الحدوث قد ينقذ حياته.

وحذر السرطاوي من ان "احتمالية تملص أي مرتكب لحادث باتت ضعيفة جدا".-(بترا)

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »لو (راميريتا)

    الأحد 13 أيلول / سبتمبر 2015.
    لو يصير في تحقيق في قضايا الدهس وعدم تحميل المسؤولية دائما للسائق (مع انه الحق في بعض الحوادث على المشاه - مثل فوقه جسر وبقطع من الشارع) كان ما حدا بهرب من مكان الحادث...
  • »الدوامة التي لا تنتهي (Sami)

    الأحد 13 أيلول / سبتمبر 2015.
    الله يجيرنا..
    لكن يا ريت لو في قانون يحدد المسؤوليه على السائق بدلا من العشائرية و انتظار عطف المدعوس و اهله و المستشفيات و التقرير القطعي و دفع اللي وراه واللي قدامه.
    خلص مثلا: دهس غير متعمد بدون اهمال او تهور او سكر, مع اسعاف المصاب غرامة 5000 دينار مثلا.
    اذا كان تهور او استهتار او سرعة زائده: غرامة و حبس. بدلا من الدوامة التي لا نهاية لها و الموجوده الان.