"النواب" يرفض تخصيص كوتا للنساء بـ"اللامركزية"

تم نشره في الأحد 13 أيلول / سبتمبر 2015. 11:00 مـساءً
  • جانب من احدى جلسات مجلس النواب - (تصوير:أمجد الطويل)

جهاد المنسي

عمان- أصر مجلس النواب على موقفه من مشروع قانون اللامركزية، رافضا التعديل الذي أدخله مجلس الأعيان عليه، بتخصيص 10 % للنساء من عدد المقاعد المخصصة لأعضاء مجلس المحافظة، وبذلك يعيد المشروع من جديد إلى "الأعيان".
وأصر "النواب" على أن يكون لمجالس المحافظات استقلال مالي وإداري بخلاف ما أقره الأعيان الذين رفضوا الاستقلال المالي والإداري.
جاء ذلك خلال جلسة عقدها صباح أمس برئاسة رئيس المجلس عاطف الطراونة وحضور رئيس الوزراء عبدالله النسور وهيئة الحكومة.
وكان مجلس الأعيان قرر خلال جلسة عقدها مؤخراً تخصيص ما نسبته 10 % للنساء من عدد المقاعد المخصصة لأعضاء مجلس المحافظة المنتخبين، يتم ملؤها من المرشحات الحاصلات على أعلى الأصوات بالمحافظة من غير الفائزات.
وبسبب اختلاف النواب والأعيان على الكوتا النسائية، سيعاد القانون إلى مجلس الأعيان، وإذا أصر الأخير على تخصيص كوتا للنساء، فإن ذلك يعني عقد جلسة مشتركة بين المجلسين.
وكان "النواب" رفض، خلال الجلسة، شطب المادة التي تنص على أن يكون أربعة مدراء تنفيذين في بلديات المحافظة أعضاء بمجلس المحافظة، وقرر الإبقاء على ان يكون المدراء التنفيذيون في بلديات المحافظة اعضاء بمجلس المحافظة، فيما وافق على عدد من تعديلات مجلس الاعيان على مواد المشروع.
وفي بداية الجلسة، استمع النواب لنص الإرادة الملكية السامية المتضمنة اضافة مشروع قانون الانتخاب وقانون معدل لقانون الضباط العسكريين إلى جدول أعمال الدورة الاستثنائية الحالية.
وانتقد النائب ضيف الله الخالدي ما نشره النائب رائد حجازين على صفحته على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" حول القائد الإسلامي خالد بن الوليد، طالبا من حجازين "الاعتذار عما نشره على صفحته".
وثمن رئيس لجنة الاقتصاد والاستثمار النيابية النائب خير ابو صعيليك زيارة جلالة الملك عبدالله الثاني إلى الصين وكوريا الجنوبية، والانجازات التي حققتها الزيارة بجلب استثمارات صينية إلى المملكة.
من جهة ثانية، استنكر النائب يحيى السعود قرارات الاحتلال الإسرائيلي بإغلاق المصاطب في المسجد الأقصى، وقيام إسرائيل باقتحام المسجد الأقصى أمس.

التعليق