الرئاسة الفلسطينية تحذر إسرائيل من العواقب

تم نشره في الثلاثاء 15 أيلول / سبتمبر 2015. 12:21 مـساءً
  • الناطق الرسمي باسم الرئاسة الفلسطيننية نبيل أبو ردينة-(أرشيفية)

رام الله- حذر الناطق الرسمي باسم الرئاسة الفلسطيننية نبيل أبو ردينة من عواقب استمرار الاقتحامات والاستفزازات الإسرائيلية اليومية في مدينة القدس، مشيرا إلى أنه سيتم اتخاذ الإجراءات المناسبة واللجوء إلى قرارات مهمة.

وأضاف أبو ردينة في بيان اليوم الثلاثاء، أن مواصلة الاعتداءات الإسرائيلية السافرة على المسجد الأقصى المبارك، وتجاهلها لكل الدعوات العربية والدولية لوقف هذا التصعيد، يستدعي تحركا عربيا وإسلاميا ودوليا لهذه الحرب الدينية التي فرضتها إسرائيل، والتي ستجر المنطقة إلى حروب لا تنتهي.

وأكد أن إرادة الشعب الفلسطيني لا يمكن أن تنكسر، وأن التراخي الدولي والانحياز الأميركي بدعم إسرائيل ستكون له نتائج سلبية على المنطقة، مضيفا أن استمرار الانقسام إثر الانقلاب شجع إسرائيل على التمادي والاستخفاف بالشعب الفلسطيني، لأن الانقسام حوّل الصراع ضد الاحتلال إلى صراع داخلي استفادت منه إسرائيل.

وقال أبو ردينة إن الرئيس محمود عباس أجرى سلسلة من الاتصالات، وبعث برسائل مهمة لكافة الأطراف، مطالبا بمواقف مشتركة وجادة لحماية القدس والمقدسات قبل فوات الأوان.-(بترا) 

التعليق