مسؤول أممي يدعو العالم للسيرعلى خطى الأردن فيما يتعلق بازمة اللاجئين

تم نشره في الخميس 17 أيلول / سبتمبر 2015. 06:46 مـساءً
  • أفراد من حرس الحدود يستقبلون لاجئين سوريين -(تصوير: محمد أبو غوش)

 القاهرة- دعا المدير بالإنابة لمكتب الأمم المتحدة بجنيف مايكل مولر دول العالم إلى السير على خطى الاردن ومصر ولبنان وتركيا فيما يتعلق بأزمة اللاجئين، مشيدا بالخطوات التي اتخذتها كل من ألمانيا وصربيا والنمسا واليونان وإيطاليا في هذا الصدد.

وأشاد مولر في بيان وزعه المركز الإعلامي للأمم المتحدة بالقاهرة بسخاء المواطنين الأوروبيين من الألمان والصرب والنمساويين واليونانيين والإيطاليين وغيرهم تجاه تدفق اللاجئين ". وأضاف "إنهم يمشون في خطى الأردن ولبنان وتركيا ومصر، وهذا شيء إيجابي، ولكن ليس كاف، فجميع دول العالم يجب أن تساهم".

وأضاف مولر أن هناك حاجة إلى ذلك مع تعامل كل من المفوضية والمنظمة الدولية للهجرة مع اللاجئين، واحترام الإجراءات المتفق عليها عالميا لإعطائهم وضع لاجئ، وإعادة التوطين، أو العودة إلى بلدانهم.

كما دعا مولر لإنشاء مركز بحث وإنقاذ مؤقت في البحر الأبيض المتوسط، وتنسيق برامج قوية للقبض على مهربي البشر، والتفاوض على اتفاقات مع البلدان التي ينتمى إليها المهاجرون لأسباب اقتصادية تحدد فيها عودة آمنة لمواطنيها ودعم إعادة الإدماج، وكذلك تمويل هذه التدابير على المستوى العالمي والمساعدة في نفقات بلدان الاستقبال الأولية مثل لبنان والأردن وتركيا واليونان، وكذلك تمويل المزيد من التدخلات الإنمائية المستهدفة في بلدان المنشأ. (بترا)

 

التعليق