الكهرباء تستحوذ على48 % من مجمل استهلاك قطاع الخدمات للطاقة

تم نشره في الجمعة 18 أيلول / سبتمبر 2015. 12:00 صباحاً
  • كوابل كهرباء على أحد الأعمدة-(أرشيفية)

رهام زيدان

عمان- استحوذ قطاع الخدمات على 3.8 % من مجمل استهلاك المملكة من الطاقة العام الماضي وبحجم 202.9 ألف طن مكافئ نفط.
وبحسب دراسة أعدتها وزارة الطاقة والثروة المعدنية مؤخرا فقد كانت أغلبية استهلاك القطاع وبنسبة 48 %، من الطاقة الكهربائية بحجم استهلاك يقارب 97.2 ألف طن مكافئ نفط تشكل أيضا نحو 7.8 % من مجمل استهلاك المملكة من الكهرباء.
واستحوذ الديزل بحسب الدراسة ذاتها على 27 % من مجمل استهلاك القطاع من الطاقة حيث تم استهلاك نحو 54.7 طن مكافئ نفط تعادل 13 % من مجمل استهلاك المملكة من هذه المادة.
وبلغت كمية الطاقة المستهلكة في القطاع السياحي نحو 97 ألف طن مكافئ نفط، تشكل نسبة 1.8 % من حجم استهلاك المملكة من الطاقة ونسبة 48 % من حجم استهلاك قطاع الخدمات من الانواع المختلفة من الطاقة.
واشتمل هذا القطاع على الفنادق والمطاعم والاستراحات بشقيها المصنف والشعبي إذ بلغت كمية الطاقة المستهلكة للفنادق بشقيها المصنف والشعبي نحو 26.8 ألف طن مكافئ نفط، أي ما نسبته 28 % من استهلاك القطاع السياحي و13 % من استهلاك الخدمات بشكل عام.
أما من ناحية نوع الوقود المستخدم فقد اظهرت النتائج ان اكثر الانواع استهلاكاً في القطاع السياحي هو الغاز المسال، حيث بلغت كمية الاستهلاك نحو 46.3 ألف طن مكافئ نفط، وتشكل 48 % من نسبة استهلاك القطاع السياحي من أنواع الوقود المختلفة الأخرى، وتشكل ايضاً نسبة 85 % من استهلاك الغاز المسال في قطاع الخدمات بشكل عام.
ويأتي في المرتبة الثانية الطاقة الكهربائية إذ بلغت كمية الاستهلاك نحو 44 ألف طن مكافئ نفط وتشكل 45 % من نسبة استهلاك القطاع السياحي من الأنواع المختلفة من الوقود، وتشكل نسبة 45 % من استهلاك الكهرباء في قطاع الخدمات بشكل عام.
أما من ناحية المساحات المدفأة والمكيفة، فقد اظهرت النتائج نسبة المساحات المدفأة في هذا القطاع بشكل عام كانت نحو 50 % ونسبة المساحات المكيفة نحو 70 %.
أما القطاع  التعليمي الذي اشتمل على الجامعات الأهلية والحكومية والكليات والمدارس سواء كانت حكومية أو أهلية فقد بلغت كمية الطاقة المستهلكة في هذا القطاع نحو 27.7 ألف طن مكافئ نفط، وتشكل نسبة 14 % من اجمالي استهلاك قطاع الخدمات من الانواع المختلفة من الطاقة.
وبلغت كمية الطاقة المستهلكة لكل من الجامعات 14.3 ألف  طن مكافئ نفط، والكليات 885 طن مكافئ نفط والمدارس 12488 طن مكافئ نفط، وكانت نسبة الاستهلاك على التوالي 52 % ثم 3 % من استهلاك القطاع التعليمي من الأنواع المختلفة من الطاقة.
أما من ناحية الوقود المستخدم فقد أظهرت النتائج أن اكثر الأنواع استهلاكاً في القطاع التعليمي الديزل، حيث بلغت كمية الاستهلاك نحو 12047 طن مكافئ نفط، وتشكل 43 % من نسبة استهلاك القطاع من انواع الوقود المختلفة الأخرى، وتشكل أيضاً نسبة 26 % من استهلاك الديزل في قطاع الخدمات بشكل عام.
وتأتي في المرتبة الثانية الطاقة الكهربائية حيث بلغت كمية الاستهلاك نحو 8.9 ألف طن مكافئ نفط وتشكل 32 % من نسبة استهلاك قطاع التعليم من أنواع الوقود المختلفة الاخرى، وتشكل ايضاً نسبة 9 % من استهلاك الكهرباء في قطاع الخدمات بشكل عام.
أما من حيث المساحات المدفأة والمكيفة فقد أظهرت النتائج ان نسبة المساحات المدفأة في هذا القطاع بشكل عام بلغت 41 %، ونسبة المساحات المكيفة 19 %، وكانت أعلى نسبة في المساحات المدفأة والمكيفة في الجامعات حيث بلغت 89 % و40 % على التوالي من مجموع المساحات المدفأة والمكيفة في قطاع التعليم.
القطاع الصحي من جهته؛ استهلك العام الماضي نحو 27.7 ألف طن مكافئ نفط، وبنسبة 14 % من إجمالي استهلاك قطاع الخدمات من الطاقة.
واشتمل هذا القطاع على المستشفيات العامة والخاصة والمراكز الصحية والعيادات والمختبرات والصيدليات.
 وبلغت كمية الطاقة المستهلكة في المستشفيات بشقيها العام والخاص 20957 طن مكافئ نفط، أي ما نسبته 75 % من إجمالي استهلاك القطاع السياحي ونسبة 10 % من إجمالي استهلاك قطاع الخدمات بشكل عام.
أما المراكز الصحية فقد بلغت كمية الطاقة المستهلكة فيها نحو 3592 طن مكافئ نفط، وشكلت نسبة 13 % من استهلاك القطاع الصحي، في حين استهلكت العيادات والصيدليات نحو 2.6 ألف طن، و507 أطنان مكافئة نفط على التوالي.
أما من ناحية نوع الوقود المستخدم فقط؛ أظهرت النتائج أن أكثر الأنواع استهلاكاً في القطاع الصحي هو الديزل، حيث بلغت كمية الاستهلاك 16358 طن مكافئ نفط، وتشكل 59 % من استهلاك القطاع الصحي من الأنواع المختلفة من الطاقة، تشكل ايضاً 35 % من استهلاك الديزل في قطاع  الخدمات بشكل عام.
ويأتي في المرتبة الثانية الكهرباء إذ بلغت كمية الاستهلاك 6570 طنا مكافئا نفط، وتشكل 24 % من استهلاك القطاع الصحي من الانواع المختلفة من الطاقة، وتشكل 7 % من استهلاك الكهرباء في قطاع الخدمات بشكل عام.
أما من ناحية المساحات المدفأة والمكيفة فقد أظهرت النتائج أن نسبة المساحات المدفأة في هذا القطاع بشكل عام كانت 73 %، ونسبة المساحات المكيفة 43 %. وكانت اعلى نسبة في المساحات المدفأة والمكيفة في المستشفيات الخاصة؛ حيث بلغت 87 % و90 % على التوالي من مجموع المساحات المدفأة والمكيفة في القطاع الصحي.
أما القطاع المالي الذي ضم البنوك، محلات الصرافة، وغيرها فقد استهلك نحو 4.8 ألف طن مكافئ نفط، ويشكل نحو 2.4 % من حجم استهلاك قطاع الخدمات من الأنواع المختلفة من الطاقة.
وتعتبر الطاقة الكهربائية اكثر انواع الطاقة استخداماً في هذا القطاع؛ اذ بلغ حجم الاستهلاك نحو 4427 طنا مكافئا نفط وتشكل نحو 92 % من حجم استهلاك القطاع من الطاقة. يليها الديزل حيث بلغ حجم الاستهلاك نحو 361 طنا مكافئا نفط، ويشكل نسبة 7.5 % من استهلاك القطاع من الطاقة.
أما من حيث المساحات المدفأة والمكيفة فقد أظهرت النتائج أن نسبة المساحات المدفأة والمكيفة في هذا القطاع بشكل عام كانت نحو 75 %.
أما القطاع المكتبي فقد ضم كلا من الوزارات والمؤسسات والمديريات والأقسام المستقلة التابعة لها، البلديات والمجالس القروية، المحاكم النظامية والدينية، مكاتب البريد، الإدارات العامة والمكاتب الرئيسية للشركات الصناعية، مكاتب المحاماة، الاستشارات، وغيرها.
وبلغت كمية الطاقة المستهلكة في هذا القطاع نحو 45.7 ألف طن مكافئ نفط، وتشكل نسبة 23 % من إجمالي استهلاك قطاع الخدمات من الطاقة.
أما من حيث نوع الوقود المستخدم فقد أظهرت النتائج أن أكثر الأنواع استهلاكاً في القطاع المكتبي هي الطاقة الكهربائية؛ حيث بلغت كمية الاستهلاك نحو 33.2 ألف طن مكافئ نفط وتشكل 73 % من استهلاك القطاع المكتبي من الأنواع المختلفة من الطاقة. وتشكل أيضاً 34 % من استهلاك الطاقة الكهربائية في قطاع الخدمات بشكل عام.
ويأتي في المرتبة الثانية الديزل حيث بلغت كمية الاستهلاك نحو 11.6 ألف طن مكافئ نفط، وتشكل 25 % من استهلاك القطاع المكتبي من الأنواع  المختلفة من الطاقة. وتشكل أيضاً 25 % من استهلاك الكهرباء في قطاع الخدمات بشكل عام.
أما من حيث المساحات المدفأة والمكيفة فقط أظهرت النتائج أن نسبة المساحات المدفأة في هذا القطاع بشكل عام كانت 67 % ونسبة المساحات المكيفة 51 %.

التعليق